رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

غياب إفريقى وتكريم غامض

كتب ــ سعد سلطان

 

على هامش الحوارات الجانبية فى مهرجان القاهرة السينمائي، دارت تساؤلات فى أوساط نقدية وإعلامية عن تغييب إفريقيا سينمائيا هذه الدورة، رغم ما أعلن من أرقام فى ندوة عقدت أول أمس برعاية اليونسكو والاتحاد الدولى للاتصالات، عن تخصيص بنوك إفريقية ما قيمته ٥٫١ مليار دولار سنويا لدعم صناعة السينما والترفيه والابتكارات فى إفريقيا، وفى ظل تراجع إنتاجى مصرى وتقدم نيجيرى «نوليوود» التى أصبحت الثانية بعد الهند «بوليوود» وقبل أمريكا «هوليوود». تأتى أهمية أن لا يفوت المهرجان هذه التفاعلات الإقليمية المتسارعة، خاصة بعد أن رصدت أرقام ما تقدمه نيجيريا فى أسبوع يعادل ما تنتجه مصر فى عام، واعتبر الناقد مجدى الطيب ما يحدث فى بعض الفعاليات من انعدام للرؤية، سببا فى غياب العناوين الرئيسية والملحة عن المناقشات الواجبة، وانتقد الطيب تكريم المهرجان بتاريخه العريق مركزا سينمائيا اعتبره «مجهول الهوية» على المسرح الكبير بدار الأوبرا الذى يشهد أفلام المسابقة الرسمية، محذرا من استغلال مركز السينما العربية بلندن اسم المهرجان، ورأى أن تكريم المركز تسبب فى تأخير عرض الفيلم الفرنسى «رقيق» الذى حرص ضيوف المهرجان على حضوره لأهميته.. وكان فيلم «١٠٧ أمهات» فاز بجائزة مركز السينما العربية بلندن وهو من إنتاج سلوفاكيا، جمهورية التشيك، أوكرانيا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق