رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

النصح وحده لا يكفى

بريد;

لاشك فى أن الموسيقى والغناء من القوى الناعمة المؤثرة فى سلوكيات الناس، حيث تمنحهم الراحة النفسية، وتبتعد بهم عن التوترات، ففى الرسالة الشيقة للدكتور خليل الديوانى التى نشرها «بريد الأهرام» تحت عنوان «النصح أجدى من العقاب»، والتى أنعشت ذكرياتنا فى طرب الزمن الجميل رغم تجاوز المألوف فى الكلمات والمعانى أحيانا، لم يتم وقف أو منع أحد من الغناء لرصيدهم الفنى الرائع، فالمطرب بكلماته ـ فى كل الأحوال ـ وقد سئل الشاعر الكبير أحمد رامى عن أحلى الكلمات التى قيلت عن الحب، فأجاب أرى أنها فى أغنية «رق الحبيب» لأم كلثوم 1944، «من كتر شوقى سبقت عمرى وقلت بكره والوقت بدرى»، وسئل ثانية وما هى أسوأ كلمات قيلت عن الحب؟، أجاب لـ عبدالعزيز محمود «ياشبشب الهنا ياريتنى كنت انا» رغم أنها لم تتضمن أى إيحاءات خادشة للحياء، ولكنها من وجهة نظره سيئة!.. وهنا نرى أن الفكر مختلف تماما عما نعيشه اليوم، فالأجيال السابقة كانت تقبل النصح لتتمكن من الإبداع، وقد ذكر موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب أنه فى أربعينيات القرن الماضى كان الجمهور يمر بمراحل ثلاث فى كل عمل فنى جديد، فئة تسمع وتصفق، وفى عمل آخر تسمع فقط، وعمل غير مرض.. ولكن من المؤكد أن الأجيال السابقة تختلف عن الأجيال الحالية باختلاف التطورات التكنولوجية المذهلة، وما يصاحبها أحيانا من سلبيات.. وأرى فى هذا الزمن أن النصح وحده لا يكفى، والعقاب أيضا وحده لا يفيد، وإنما فى حاجة إلى الاثنين، النصح أولا بالتوعية، ثم العقاب ثانيا بالمنع لمن يتمادى، حتى نستعيد أمجادنا.

مجدى حلمى ميخائيل

النادى الدبلوماسى المصرى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق