رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الكاف ينتظر موافقة «فيفا» للاستعانة بالـ «var» فى المباراة الفاصلة بتصفيات المونديال..
الاتحاد الدولى يجبر الأندية الأوروبية على السماح للاعبيها الأفارقة للمشاركة فى «الكان»

محمد الخولى
المنتخب يترقب قرعة المباراة الفاصلة المؤهلة للمونديال تصوير ـ أحمد عبد الكريم

سيطرت حالة من الهدوء والاستقرار على الجهاز الفنى لمنتخب مصر الأول بقيادة البرتغالى كارلوش كيروش، بعد وصول إخطار من الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا»، يؤكد انضمام اللاعبين المحترفين لمنتخباتهم الوطنية يوم ٢٧ ديسمبر المقبل، وذلك للمشاركة فى بطولة كأس أمم إفريقيا، والمقررة إقامتها فى دولة «الكاميرون» يناير المقبل.

وكانت حالة من القلق سيطرت على الجهاز الفنى خلال الفترة الماضية، بسبب رفض الأندية الأوروبية ترك لاعبيها فى الموعد المحدد للمشاركة فى الكان، وعلى رأسها نادى ليفربول الإنجليزى الذى يرفض انضمام محمد صلاح كابتن المنتخب،بسبب ارتباط الريدز ببعض المباريات المهمة بالدورى الانجليزى،وهو ما يعنى حرمان منتخب مصر من قوته الضاربة فى ظل سعيه لاستعادة لقب البطولة التى خسرها على أرضه فى البطولة الأخيرة التى توج بها منتخب الجزائر عام ٢٠١٩.

وأكد مصدر بالجهاز الفنى للمنتخب، أن قرار «فيفا»، سوف يمنح الجهاز الفنى الفرصة لتجهيز اللاعبين فنيا وبدنيا بالشكل المناسب وتهيئتهم نفسيا ومعنويا قبل انطلاق البطولة المهمة، والتى يحمل منتخبنا الرقم القياسى فى الفوز بها. وأضاف أن الجهاز الفنى بقيادة كيروش وضع فى حساباته محمود حسن تريزيجيه ليكون ضمن كتيبة الفراعنة فى المونديال الإفريقى، خاصة بعد الشفاء الكامل للاعب من الإصابة، ومشاركته مؤخرا فى تدريبات فريقه الإنجليزى، واقترابه من المشاركة فى المباريات الرسمية خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن حديث ريو فرديناند مدافع نادى مانشستر يونايتد الأسبق، حول تولى كارلوس كيروش المدير الفنى لمنتخب مصر مسئولية تدريب الفريق الذى سبق له العمل مع يونايتد كمساعد للسير أليكس فيرجسون مجرد ترشيحات، ولا توجد أى اتصالات رسمية بين إدارة يونايتد والمدرب البرتغالى الذى يتمسك باستكمال عقده مع الفراعنة والمشاركة فى كأس العالم مرة أخرى.

ومن ناحية أخرى، تعرض الاتحاد الإفريقى لكرة القدم «كاف» لضغوط قوية بشأن اتخاذ قرار نهائى بتطبيق تقنية الفيديو الـ «فار»، خلال المباريات الحاسمة فى التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم ٢٠٢٢.

وكشف مصدر بالاتحاد الإفريقى لكرة القدم (الكاف)، عن تحركات مكثفة شهدتها أروقة الكاف خلال الساعات الماضية، من مسئولى اتحادات الدول التى صعدت للمرحلة الحاسمة من التصفيات لتطبيق تقنية الفيديو «الفار»، خاصةً بعد تعرض منتخباتها لظلم تحكيمى، كاد يطيح بآمالها فى الوصول للمباراة الفاصلة فى تصفيات المونديال. وأضاف المصدر، أن الضغوط التى تعرض لها مسئولو الكاف جعلتهم يقومون بمخاطبة «فيفا» بشأن إمكان تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR» فى المرحلة النهائية.

وأضاف أن بعض الدول المتأهلة للدور النهائى، قد تفشل فى تطبيق التقنية بملاعبها، مثل مالى والكونغو الديمقراطية، مشيرا إلى أن «الكاف» سينتظر رد «فيفا» للعرض على المكتب التنفيذى لاتخاذ قرار نهائى فى هذا الموضوع.

يذكر أن ١٠ منتخبات تأهلت للمرحلة الحاسمة من التصفيات، وهى مصر والسنغال والمغرب ومالى والكونغو الديمقراطية وغانا والجزائر ونيجيريا وتونس والكاميرون.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق