رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«حوارات الكرمل».. لملمة ما تبقى من الضوء

هبة عبدالستار

تعد مجلة الكرمل التى كانت تصدر من بيروت واحدة من أبرز المجلات الثقافية بالثمانينيات من القرن الماضى، بتفاعلها مع الثقافة العربية والعالمية اعتبرت مركزا للتحديث والتنوير. وبعد كل تلك السنوات أتى الشاعر والروائى محمود عبدالغنى ليستخرج ما يمكن اعتباره كنزا مدفونا بجمعه تلك الحوارات المهمة والثرية فى كتاب «حوارات الكرمل»، الصادر عن بيت الياسمين، كما يقول فى مقدمته «جاءت فكرة هذا الكتاب لنلملم فيه ما تبقى من هذا الضوء، كى نضمن استمرارية أصوات غادرت، لتظل تتصادى فى أذان الآتين».

هنا حوارات متفردة لاثنى عشر كاتبا وروائيا وشاعرا عالمياوعربيا والمحاورين من الكتاب والمفكرين أيضا، فنجد حوارات لجابرييل جارثيا ماركيز أديب أمريكا اللاتينية والحائز على نوبل، وإيتماتوف الكاتب والشاعر والمسرحى الروسى، والشاعر اللبنانى الأشهر نزار قبانى، والروائى المكسيكى الفذ كارلوس فونتيس، وكذلك حوارات عن تمرد المرأة مع أوكتافيو باث، والروائى والمسرحى الألمانى هانريش بول وعلاقة عصية على الفهم مع الاستخبارات الألمانية، أيضًا هناك حوارات مع رموز عربية فى الرواية والشعر والفكر وحتى الإخراج السينمائى مع كتاب من العرب والعالم مثل الطيب صالح وجان جينيه وسعدى يوسف وجورج لوكاش وهاينر مولر والمخرج كوستاجافراس. لا تلتزم الحوارات بتصنيف بعينه لتعكس التنوع الإبداعى والإنسانى، حيث تنوعت بين الفكر ومعانى الثورة والفن والأدب والحرية والمرأة والرواية وعلم الأفكار والنظريات الفلسفية والجمالية وحتى مسارات الشعر وسرد الرواية .

يعبر ماركيز فى حواره عن تأييده للقضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية، معلنا رغبته ومحاولاته لمقابلة الزعيم الراحل ياسر عرفات للتعرف عليه عن كثب. ويكشف الفرنسى جان جينيه لماذا عاش متنقلا بسنواته الأخيرة، حيث عاش مع الفهود السود بأمريكا، وبالخيام مع الفدائيين الفلسطينيين مناصرا قضيتهم. يعترف جينيه بأنه ضد العرق الأوروبى وأنه يؤمن بأن عليه تدمير الغرب لذا لا يقاوم جاذبية الانضمام للحركات التى تحارب الغرب وهذا ما جعل القضية الفلسطينية قضية عادلة بالنسبة له، حتى أنه لم يكتب عنها ظنا منه أن كاتبا بوزنه لن يضيف شيئا للقضية، لاهتمام القراء بالوجه الفضائحى بحياته أكثر مما يكتب وأن هذا هو سبب شرائهم كتبه! وأن سبب توقفه عن الكتابة عام 1951 هو أنه لم يعد لديه ما يقوله لنفسه، وهو الذى كتب بالأساس لمتعته الشخصية.

ويقول نزار قبانى إن كل فرد قادرعلى تغيير العالم على طريقته، وبخاصة النساء، وأن تجربته الشعرية جعلته يحفر بالوجدان العربى خلال أربعين عاما تدريجيا، مضيفا: بعد أن كان الحب مقموعا ومطاردا أخرجته من التابو ومنحته الشرعية والعلنية، بعد أن كانت اللغة الشعرية طبقية ومتكبرة علمتها فن العلاقات العلامة والنزول للشوارع . باختصار كنت أول من أعلن تأميم الشعر قبل أن يؤمم عبدالناصر قناة السويس. وبعد أن كان الخطاب السياسى انتهازيا وحكوميا انبطاحيا حولته لحزب راديكالى، وأغلقت باب الارتزاق بالشعر. أنا فى مواجهة جميع الأنظمة.. ليس هناك عمومية أو خصوصية فى الشعر، أكتب القصيدة العمودية ولا أخون شعر الحداثة. ويقول الطيب صالح: عندما كتبت «موسم الهجرة إلى الشمال» كنت أقدم أحلامى وطموحاتى وقيل لى انها عمل عظيم وكنت آخر من يعلم. لو كان لى يد فى الأمر لم أؤلفها أصلا، فالكتابة تمشى، أحيانا، ضد إرادة الكاتب. كتبت الحياة على علاتها فإذا بى أمام كتابة مأساوية.

يتحدث الأديب السوفيتى جنكيز أيتماتوف عن واجبات الكاتب، ويعتبر الثقافة الإنسانية كفسيفساء مكونة من كل ثقافات العالم، وأن الكاتب مرآة تعكس ذلك لذا لا يجب عليه التطرق للمشكلات القومية فقط وأن يتناول كل ما هو إنسانى. ويتأمل الشاعر أوكتافيو باث المسافة التى تفصل بين الحلم واليقظة، كما يقدم نموذجه فى المساواة بين الرجل والمرأة، معتبرا تمرد المرأة هو الأهم والأكثر ديمومة، ويرى أن الشعر والرواية يولدان من نفس المنبع وأنهما شهدا فى تلك الحقبة نزوعا إلى التوحد. ويرى المكسيكى كارلوس فونتيس أن الشعر هو التربة المشتركة لكل أنواع الأدب وأن الرواية تقول ما يحجبه التاريخ.

يتحدث العراقى سعدى يوسف عن الروابط التى تجمعه ببدر شاكر السياب وعن البصرة كمدينة وموقعها فى إبداعه . ويكشف أن مجلة شعر منعت من دخول العراق أثناء الحكم الملكى لأنها كانت تنشر قصائده التى منعت السلطات نشرها، كما يحلل تأثير ودور ثقافة البترودولار على تحجيم الثقافة والإبداع .

ويكشف المبدع كوستا جافراس صاحب فيلم «حنة. ك» عن أن الشيوعيين الإسرائيليين وأعضاء النقابات كانوا يرفضون التعامل مع العرب، مؤكدا أنه لم يخرج فيلما مواليا للفلسطينيين لأن الوضع التاريخى موال لهم لكونهم شعب مُحتَل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق