رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إسرائيل .. ومعارك الفناء الخلفى!

إشراف: مروى محمد إبراهيم
القدس

ما بين حماية مكتسبات الماضى، وإحراز مكاسب جديدة.. يحارب نفتالى بينيت رئيس الوزراء الإسرائيلى على كافة الجبهات للبقاء فى السلطة، وإنجاح حكومته التى راهن الأعداء، وعلى رأسهم آخر ملوك إسرائيل بنيامين نيتانياهو رئيس الوزراء السابق، على سقوطها السريع المدوي. فهى حكومة «المتناقضات» التى تضم تحت مظلتها أحزابا من اليمين واليسار، لم يجمعها سوى العداء لنيتانياهو. ربما يكون تمرير الميزانية الإسرائيلية للمرة الأولى منذ عام 2018 هو الإنجاز الأكبر لبينيت وحكومته كما تؤكد صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية، ولكنه لم يتوقف عند هذا الحد فقد أراد أن يثبت لأنصاره أنه أكثر تشددا وشراسة من سلفه «بيبي»، ليواصل سياسات إسرائيل الاستيطانية بكل عنف ووحشية.

كما رفض التخلى عن الهدايا غير المشروعة لإسرائيل من الرئيس السابق دونالد ترامب.

فقد تمسك برفضه لإقامة قنصلية أمريكية تخدم الفلسطينيين فى القدس المحتلة، فيما يمكن اعتباره تأكيدا عمليا على رفضه لأى احتمال للتوصل إلى حل الدولتين. ولكن هل يؤثر هذا الخلاف على علاقة بينيت بالرئيس الأمريكى جو بايدن، خاصة فى أعقاب فرض عقوبات أمريكية على شركة التجسس الإسرائيلية «إن إس أو»؟!.. الأيام كفيلة بالإجابة على ذلك.

فى هذا الملف نستعرض جانبا مما يمكن وصفه بمعارك الفناء الخلفى الإسرائيلية لضمان استمرار بينيت وحكومته فى السلطة.

 

فى ملف اليوم:

 

  • ميزانية «بينيت» تكتب نهاية عصر نيتانياهو

https://gate.ahram.org.eg/daily/News/832841.aspx

 

 

  • «القنصلية».. شرارة خلاف بين بايدن وتل أبيب

https://gate.ahram.org.eg/daily/News/832843.aspx

 

 

  • ضربة «ساعر» القاضية!

https://gate.ahram.org.eg/daily/News/832840.aspx

 

 

  • «بيجاسوس».. فصل جديد من الانتهاكات

https://gate.ahram.org.eg/daily/News/832842.aspx

 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق