رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تجارب ملهمة فى مؤتمر التمكين الاقتصادى للمرأة

سوسن الجندى
> جانب من الوفود المشاركة

هموم النساء لا تختلف كثيرا مهما اختلفت أو تباعدت حدود الجغرافيا وتقديم النماذج الملهمة واجتماعهن فى مكان واحد يقدم حافزا للنساء فى كل مكان وفرصة جيدة لعرض المشكلات والبحث فى سبل حلها وتحت سماء القاهرة التقت مجموعة متميزة من سيدات الاعمال فى مصر وافريقيات والدول العربية لاستعراض تجاربهن وبحث المشكلات التى تواجه التمكين الاقتصادى للمرأة خلال المؤتمر الإفريقى لريادة الأعمال المرأة والشباب الذى نظمته الجمعية المصرية لسيدات الاعمال بالتعاون مع المؤتمر العربى الإفريقى لصاحبات الأعمال والمهن للكشف عن المعوقات التى تواجه سيدات الاعمال وتدعم فرص التكامل بينهن .

وأكدت د أمانى عصفور رئيس الرابطة الإفريقية للمرأة ورئيس الجمعية المصرية لسيدات الأعمال أن تمكين المرأة يعتمد على ثلاث ركائز هى تنمية القدرات وتنمية المهارات وإعطاء المرأة فرصا لاستثمارها مع دراسة الكيفية التى يتم بها تدريب النساء وطرق بناء الجسور بين السيدات من رائدات الأعمال والعاملات فى الدول المختلفة .

وقالت السفيرة منى عمر رئيس الشئون الخارجية فى المجلس القومى للمرأة إن السيدات اللاتى شاركن فى المؤتمر حصلن على فرصة لتمكينهن اقتصاديا بالفعل وبالتالى لا يحتجن إلى بذل الجهد معهن إن المشكلة تكمن فى الأجيال الجديدة التى تحتاج من يمد إليها يد المساعدة وأسهمت الرابطة الافريقية للمرأة فى تحقيق العديد من الإنجازات مثل منطقة التجارة الحرة ولنأخذ فى الاعتبار أن المرأة الإفريقية تحتل مكانة كبيرة فى الاقتصاد غير الرسمى فى إفريقيا وعلينا توعيتها وضمها للاقتصاد الرسمى.

ومن أوغندا شاركت الباحثة غيث ليمونيا بورقة بحثية أشارت فيها الى حقيقة أن 40% من الأنشطة الإفريقية مملوكة للنساء فى مجال الزراعة لذا لابد من توفير التمويل للنساء وهذه مشكلة كبيرة لأن القروض لا تقدم الا بضمانات مثل الأراضى أو العقارات وهذه بطبيعة الحال غير مملوكة للنساء وأضافت أن التجارة تحتاج إلى نقل السلع وربما الانتقال معها وهو ما يعرض السيدات لبعض الصعوبات مثل التحرش أو الاغتصاب ايضا. وفى ورقتها البحثية طالبت اندريا بايات بدمج المرأة وضمها لموائد المفاوضات وتعزيز الشمول المالى واحترام خصوصية النوع الاجتماعى عند التنفيذ والعمل على الاستفادة من الروابط المستهدفة بين المؤسسات بينما طالبت ميشيل مازويسى الباحثة فى مجال التجارة الإلكترونية بضرورة وضع آليات جديدة لتأمين التجارة الإلكترونية وتشجيع المرأة على العمل بها .

ومن ناحية أخرى أعربت د.تشارترى بينكا إحدى المشاركات فى المؤتمر عن خوفها مما سمته بالرهبة السياسية التى تمنع المرأة من المشاركة فى صناعة القرار أو ممارسة العمل التجارى ولذلك يتعين على صناع القرر فى الدول الافريقية التحلى بالإرادة اللازمة لتفعيل بنود اتفاقية التجارة الحرة بين الدول الإفريقية لضمان تحقيق اتفاقية قارية عادلة يجب مشاركة النساء موائد المفاوضات. واستعرض المؤتمر عدة تجارب لسيدات عربيات وإفريقيات نجحن فى اقتحام مجال ريادة الاعمال والشركات الناشئة وحققن نجاحا كبيرا .

وفى جلسة المرأة فى مجال الصناعة أشادت حصة المرزوقى وهى سيدة صناعة إماراتية برعت فى مجالات صناعة العطور بدور اتحاد سيدات الاعمال دورا كبيرا فى دعمها وتشجيعها على إطلاق مشروعها الخاص وتقديم الدعم بصورة دورية وفتح الطريق امامها على منصات التواصل الاجتماعى مما سمح بوصول المنتجات لشرائح اكبر داخل وخارج الامارات .

أما «بدور طه» فهى سيدة أعمال سورية أنشأت وزوجها شركة لتجارة الملابس إلا أن الظروف السياسية ووفاة زوجها ادت الى تعثر العمل غير أنها أعادت بناء الشركة والمصانع ونجحت فى إدارتها.تقول إن نجاح المرأة فى مجال الأعمال ليس سهلا دائما ويحتاح الى إرادة قوية منها ودعم وتفهم من الرجل.

حياة مجدوب سيدة سودانية ملهمة عرضت تجربتها خلال الممؤتمر وهى تعمل بتصنيع الجلود وقد بدأت بورشة صغيرة لتصنيع الأحذية وسرعان ما أصبحت صاحبة مصنع ثم عدة مصانع ثم صارت مصدرة الجلود ومنتجاتها حيث تصدر لست دول أوروبية وافريقية كما قام المؤتمر بتكريم عدد من السيدات الملهمات والشخصيات البارزة ومنهن الشيخة حصة الصباح لدورها فى تقديم الدعم للنساء فى العالم العربى ود.خيرية الداشتى سكرتير عام المجلس العربى لسيدات الاعمال من الكويت.

ود. انطوانيت ريج الرئيس السابق لاتحاد المرأة فى مجال الأعمال والمهن وجيرترود مونجيلا من تنزانيا السكرتير العام السابق لمؤتمر بكين للمرأة وأول رئيس لبرلمان عموم افريقيا ومؤسس اتحاد سيدات الاعمال والمهنيات فى تنزانيا. ويانكا اجيبولا رئيسة اتحاد سيدات الاعمال والمهنيات فى نيجيريا وهو أكبر اتحاد المرأة العاملة فى افريقيا وقد بذلت جهودا كبيرة فى تكوين تجمعات السيدات العاملات خاصة فى المناطق الزراعية فى نشاط دؤوب مستمر رغم جائحة كورونا .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق