رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«لا وقت للموت».. و«أسطورة لا تموت»!

نجوم شخصية جيمس بوند

منذ أن أبدع «ايان فيلمنج» شخصية «جيمس بوند» فى أولى رواياته «كازينو رويال» عام ١٩٥3، وقد أتبعها ب ١٤ رواية رائعة على مدى أربعة عشر عاما منها: «الماس للأبد» و«من روسيا مع حبى» و«دكتور نو» و«الأصابع الذهبية» و«من أجل عينيكِ فقط» «والأخطبوط» وأحدثها «الحياة فى ضوء فى النهار» عام ١٩٦٦.

فى البداية قررت السينما الاستعانة برواية «دكتور نو» وإنتاجها فى أول أفلام جيمس بوند عام ١٩٦٢ الذى قام بتجسيد شخصيته الممثل الراحل الكبير «شون كونري»، وقام بإخراجه الصينى الأصل «ترانسى يونج»، فتكلف الفيلم ٩٠٠ ألف دولار، وعُرض فى لندن فى الخامس من أكتوبر ١٩٦٢.

بعد النجاح الذى حققه فى لندن تم عرضه فى الولايات المتحدة فى ٨ مايو ١٩٦٣ ليشاهده هناك ١٩ مليون مشاهد ليصبح لهذه الشخصية جمهورها العريض بما تتميز به أفلامها من الإثارة والمغامرات وظهور السيارات الرياضية الحديثة والمطاردات والمخترعات الحديثة فى الأسلحة.. إلخ.

حصل «دكتور نو» على جائزة «جولدن جلوب» فى أول ظهور له عام ١٩٦٤، وقام بإخراج الفيلمين التاليين «من روسيا مع حبي» ١٩٦٣، و»الأصابع الذهبية» ١٩٦٤؛ المخرج ترانسى يونج نفسه.

وكان لـ «شون كونري» ستة أفلام، ولجورج لازنبى فيلم وحيد بعنوان «الخدمة السرية لصاحبة الجلالة»، وسبعة أجزاء لـ «روجر مور»، وجزءان ل «تيموثى دالتون»، وأربعة لـ«بروس بروسنان»، وخمسة أجزاء لدانيال جريج، وأحدثها وآخرهم: «لا وقت للموت»، وكان فيلم «سقوط السماء» الذى صدر ٢٠١٢ بمناسبة مرور خمسين سنة على ظهور هذه السلسلة حتى إنه رشح لنيل الأوسكار لأول مرة.

ثم فيلم «سبكترا» عام ٢٠١٥ الذى اعتبر الجزء الأول، و«لا وقت للموت» الجزء الثانى والأخير بالنسبة لدانيال كريج، باعتبار أن الأبطال فى الجزءين واحد سواء البطولة النسائية ليا سيدوكس أو الشرير كريسوف والتز، بالإضافة الجديدة إلى المصرى الأصل رامى مالك فى شخصية «ليتسفير سافين»، حيث أدى شخصية الشرير بحرفية عالية.

ومنذ أول ظهور له قبل ١٥ عاما نجح دانيال كريج فى الانتقال بشخصية الأداء التمثيلى دون الاعتماد على المطاردات فقط، حتى إنه حصل على العديد من الجوائز، وأبرزها ترشحه للبافتا عام ٢٠٠٧.

هذا وتأتى أحداث «لا وقت للموت» استكمالا لنهاية «اسبكترا»، وعلاقة العميل ٠٠٧ بالمخابرات البريطانية، ومادلين التى وقع فى غرامها بعد وفاة فيسبر ليند؛ «إيفا جرين» بطلة «كازينو رويال»؛ لتبدأ الأحداث باستعراض حياة مادلين كطفلة وعلاقة سافين بوالدها، الذى اغتال أفراد عائلته، ثم علاقته بلوفليد ومحاولة إنقاذ مادلين طوال الأحداث. «لا وقت للموت» تكلف إنتاجه ٢٥٠ مليون دولار، وحقق - حتى كتابة هذه السطور - نحو ٦٦٧ مليون دولار عوائد، قصة تدور أحداثها فى ثلاث ساعات إلا الربع، وهو ليس أفضل أفلام جميس بوند، لكنه يحتوى على أقوى مفاجآت سلسلة بوند على مدى تاريخه كما أنه فى إعلان ضمنى داخل الأحداث يعلن شخصية بوند الجديدة باعتبار أنها من نصيب «لاشانا لينش»، التى قامت بدور ناعومى فى الأحداث.


ذلك تحرك ذكى من صانعى الفيلم إذ إن كريج أعلن أنه لن يقوم بشخصية بوند مستقبلا.. فلماذا لا نستطلع رأى الجمهور فى شخصية نعومى، بعد أن تم الإعلان من قبل عن أن من سيقوم بشخصية بوند هو الممثل الأسمر «إدريس البا» وتوم هاردى ثم أصبح الكلام عن امرأة سمراء!

ولا نعرف من سيقوم بتجسيد الشخصية مستقبلا خصوصا بعد صدور ثلاث روايات جديدة لشخصية جيمس بوند من تأليف الكاتبة «كيم شيروود» التى تعد أول سيدة تكتب لشخصية بوند بعد اتفاقها مع دار ايان فليمنج لإصدار هذه الروايات بداية من سبتمبر المقبل.. على أن يكون فيها جيمس بوند مفقودا، أو أسيرا!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق