رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أهـــداب

أحمد الشافعى عبد الحميد

مكتسيا ًً صمتك َ

تتوارى خلف عباءتها

تتخلل فى أهداب السوسنة ِ

القادمة ِ..

من الزمن الحلم

تمنحك أريج عذوبتها

تصنع من شفتيها..

منديلا ً

يمسح قطرات شجونك َ

تصنع من عينيها..

قنديلا..

يشرق فى غسق أنينك َ

تصنع من ضحكتها..

إكليلا ً

قطعا ً للسكّر..

تمحو مر عذاباتك َ

تتجاذبك ذراعات الذكرى

تتقاذف أحلامك َ

بين أياديها المنسوجة ِ

من خيط الأحزان الحرّي

هل تدخلك العينان النجلاوان

لدرب متاهات ٍ.. أخرى

أو أن النسمات القادمة َ..

من الروض الهامس ِ

ستبدل ليلك َ..

فجرا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بالطرق الخافتِ

فوق جدار الروحْ

نقشت

بأنامل ضحكتها

فوق جدار مشاعرك َ

اخضرّت أشعارك

واهتزت و ربت

فتدلى

عنقودٌ من دهشتكَ

تدلل

من ضحكتكَ

تبلل

من دمعتكَ

فأسكرَ

خمر حكاياتكَ

سكّر

مرّ عذاباتكَ

مرت لحظتَها لحظتُها

فتلاحظ فى لحظكَ

برقٌ وصباح

باحت عيناها

فتناهي

لمرايا قلبكَ

مرآها

فارتعشت أجنحتك

وانتفضت

أوردتكَ

وانطلقت روحكَ

لمداها

فى أروقة الوجع ِ

تمدد ليل عذابكَ

فالتقطته يداها

غسلته بفجر أنوثتها

منحته رحيق طلاوتها

و دعتك لكأس صبابتها

قالت:

أخبرنى

عن بعض نساء ٍ

قد قطّعن أياديهن.

ــ قد كان الحزن أحبّ إلىّ..

ولم أحصد غير مواجعهن

فخذينى..

لمواسمك السبع الأولي

وذرى فرحتنا

فى سنبلها

من يدري

حين تجىء السبع الأخرى

من ينقذ روحى

من مقتلها؟؟

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق