رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التنمر يحاصر قصار القامة

سوسن الجندى

180 الف فرد هم عدد قصار القامة فى مصر يعانون من العديد من المشاكل يأتى على رآسها التنمر بسبب صغر أحجامهم التى قد تغرى البعض باستعراض قوته عليهم أو السخرية منهم بالاضافة إلى صعوبات العثور على عمل أو الحصول على ما يلزمهم من احتياجات وملابس مناسبة، ومن اجل التوعية بحقوقهم ومساعدتهم على الاندماج فى المجتمع والتعرف على احتياجاتهم نظمت مؤسسة المرأة الأفريقية للتنمية والخدمات ندوة شارك فيها عدد من قصار القامة لعرض مشكلاتهم والبحث فى سبل تذليل العقبات أمامهم وحكت «بسملة العطار» وهى طفلة من قصار القامة عما تتعرض له بشكل يومى من تنمر فقالت: كثيرا ما تعرضت للضرب من الأولاد الصغار كلما نزلت من البيت ففى كل مرة كنت اضطر للاختباء فى مدخل العمارة واستطلع وجود أى من هؤلاء الأولاد ولا اخرج حتى أتأكد من خلو الشارع منهم وكنت اخشى ان اخبر أمى عنهم فى البداية كى لا تمنعنى من الخروج نهائيا ولكن فى النهاية وبعد ان زاد الأمر عن حده اخبرتها وأصبحت لا اخرج إلا بصاحبة والدى.


أما «مجدى أحمد» الذى فقد فرصة للتوظيف بسبب عدم وجود قميص مناسب لحجمه الصغير فقال: لم أكن اجد ملابس تناسب جسمى للذهاب إلى العمل واضطررت لشراء قميص عليه صورة ميكى ماوس مما جعلنى مسار سخرية الجميع وفى النهاية لم يكن أمامى الا ارتداء ملابس الاطفال فلا يوجد مكان يمكن التوجه إليه لشراء ملابس مناسبة لحجمى ولا تعترف شركات الملابس بفئة قصار القامة وهى مشكلة مؤرقة بالنسبة لمن هم مثلنا.

وأشارت السفيرة د. نجوى فؤاد رئيس مجلس إدارة مؤسسة المرأة الإفريقية للتنمية والخدمات إلى أن مشاكل قصار القامة تكاد تكون متطابقة وليست مشاكل فردية والتنمر ليس المشكلة الوحيدة ولكن المجتمع غير مؤهل للتعامل معهم أو مراعاة احتياجاتهم وهى الثقافة التى سعت المؤسسة لتغييرها ومن اجل ذلك أعددنا برنامجا متكاملا لهم يسعى لدمجهم فى المجتمع وتلبية متطلباتهم منها ورشة تدريب للسيدات من قصار القامة وذوى الاحتياجات منهم وأمهاتهم على التفصيل والخياطة لتوفير الملابس المناسبة لمقاساتهم ومساعدتهم فى اطلاق مشروعاتهم فيما بعد كما تنظم المؤسسة برنامجا ترفيهيا لهم فهم محرومون من الخروج والتنزه لعدم وجود وسائل مواصلات مناسبة لهم ولا مقاعد فى المدارس مما يفتح الباب لتسربهم من التعليم ولذلك نقوم بتوفير دورات لمحو الامية بينهم تمهيدا لإدماجهم فى مراحل التعليم مرة أخرى وإعدادهم وتوعيتهم بحقوقهم والدفاع عن أنفسهم.

وأكدت وجود لجان متعددة الأنشطة فى المؤسسة تتماشى مع أهداف وسياسات الدولة لرؤية 2030 تهدف للاهتمام بدعم وتمكين المرأة فى جميع المجالات والفئات المهمشة مثل قصار القامة فى مصر والدول الافريقية وتأتى برامج التمكين الاقتصادى والتدريب على المشروعات الصغيرة للنساء من كل الفئات على رأس الأولويات وتقديم برامج التدريب على التفصيل والحياكة وتوفير ماكينات الخياطة ومشروعات تربية الطيور وانتاج البيض والمشغولات اليدوية ومساعدتهن فى التسويق والبيع من خلال مشاركة المؤسسة فى معرض تراثنا والمعارض المختلفة بالاضافة الى برامج مكافحة العنف ومساعدة النساء المعنفات وتوفير المساعدة القانونية لهن من جميع الفئات خاصة الفئات التى لا تحظى بالاهتمام والدعم الكافى مثل قصيرات القامة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق