رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

جبال الشام تلتقى أرض الفن

كتب ــ سعد سلطان
> فايا يونان

المطربان فايا يونان ومروان خورى، وبينهما عازف القانون ماجد سرور، أحيوا ليلة ضمن فعاليات مهرجان الموسيقى العربية أقل ما يمكن وصفها به أنها "ليلة العاشقين والحالمين وأسرى الهوى والرومانسية".

مروان خوري

فايا سورية وخورى لبنانى، وحائط الصد بينهما المصرى ماجد سرور، التقاء نسمات جبال الشام مع أرض الفن ومنبع الحضارات (مصر). "فايا" عبرت مرارا عن سعادتها بالعودة إلى دار الأوبرا بعد غياب طال عامين، و"خورى" لم تخذله لهجته اللبنانية، وهو «الشاعر والملحن والمغنى الحالم»، فى استدعاء عبارات الشكر والتقدير لمهرجان قوى حافل. غنت "فايا" أغانيها المعروفة بها «يا قاتلى - يا ليته يعلم - مثل اليوم - أحب يديك»، ولكنها تألقت بـ «يا زهرة فى خيالى» لفريد الأطرش، و«حياتك يا حبيبى» لسيد مكاوى، و«وحشتنى» لسعاد محمد، ثم تلاها متعدد المواهب مروان خورى، وقدم نخبة من أعماله المؤثرة، وكان طبيعيا أن يبدأ بما اشتهر به فى مصر «كل القصايد»، ثم تغنى مع الموسيقار مصطفى حلمى بـ«لو - قصر الشوق - كمل حياتك - دلعونا - مغرم»، إلى جانب «هوا يا هوا - هان الود» للموسيقار محمد عبدالوهاب.

وبين الفقرتين، عزف د. ماجد سرور على "القانون" عزفا منفردا للموسيقار الإيطالى فيتوريو مونتى، ولحن أغنية «عيناك ليال صيفية».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق