رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

وفى «التفاصيل» فنون

رانيا رفاعى عدسة ــ أحمد رفعت

وسط حالة من الصخب اليومي يعرفها جيدا كل من يمر بشارع المعز والحواري المتفرعة منه، ستكون من المحظوظين إن وقعت عيناك علي زهرات كلية الفنون الجميلة، وهم يجلسون هنا وهناك في حالة هيام بالقاهرة الفاطمية، التي مازالت حاضرة بغالبية تفاصيلها في كل ركن، في الأزهر والجمالية ومحيط مسجد سيدنا الحسين.

سلمي ورنا ورضوي وسيلة وهدير وأصدقائهن، من دفعة 3 فنون تشكيلية جامعة حلوان، مكلفات بمشروع عن «التفاصيل» بكل ما تحويه من دقة وبراعة وإتقان بأيدي فنانين وحرفيين، مرت السنون علي صنع أيديهم دون أن ينجح الزمن في طمس ملامح فنونهم.

هناك من اختارت فانوسا مكسورا معلقا بشكل جانبي علي جدار وكالة أثرية قديمة .. وهناك من استهواها قفل حديدي غليظ لباب خشبي عملاق .. وأخرى تعلقت عيناها بمشربية … حتي التفصيلة الواحدة يمكنك أن تراها علي لوحتين بشكلين مختلفين وكلاهما بديع ..

التحدي هو تنفيذ المشروع بأقلام جاف سوداء .. والحقيقة أن هذا ما أضاف بعدا تاريخيا رومانسيا علي اللوحات وجعلها ناطقة بجمال تفاصيلها.

«نحن كلنا دفعة واحدة وقام الدكتور بتقسيمنا إلي مجموعات، ولم نكن بالضرورة أصدقاء مقربين، لكن النزول من أجل إتمام مثل هذه المشروعات يجعلنا أصدقاء حقيقيين، حيث نقضي في المشروع الواحد أياما، نذهب ونأكل ونتفاعل مع العالم من حولنا سويا».. تجربة ستظل ذكري في أذهان هؤلاء الفنانين والفنانات مدي الحياة، خاصة أنها تتكرر بين حين وآخر في مختلف مواقعنا الأثرية.






 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق