رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

خطط إنتاج الفحم والبترول تتعارض مع «اتفاق باريس»

باريس ــ نيودلهى ــ وكالات الأنباء

أكد برنامج الأمم المتحدة للبيئة أن خطط إنتاج الفحم والنفط والغاز، تتعارض إلى حد كبير مع أهداف اتفاق باريس، على الرغم من التعهدات بخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري. ويهدف اتفاق المناخ الموقع فى ٢٠١٥ فى باريس إلى إبقاء الاحترار أقل بكثير من درجتين مئويتين عما كان عليه فى عصر ما قبل الصناعة، وإذا أمكن أن يكون محدودا بـ (+١‪.‬٥) درجة مئوية. ومن أهم عناصر تحقيق الحد من الانبعاثات التخلص من الاعتماد على الوقود الأحفورى المسبب للتلوث. وقبل أسبوعين من مؤتمر الأطراف للمناخ “كوب ٢٦”، أعرب برنامج الأمم المتحدة للبيئة، فى تقرير أعده بالتعاون مع معاهد أبحاث أخرى، عن أسفه لأن خطط الحكومات للإنتاج فى هذا القطاع، ما زالت «بعيدة بشكل خطير» عن أهداف باريس.

وصرحت بلوى أشاكولويسوت، الباحثة فى معهد ستوكهولم للبيئة، والمعدة الرئيسية للتقرير، بأنن الدول “ما زالت تخطط لزيادة فى إنتاج النفط والغاز، وانخفاض متواضع فقط فى إنتاج الفحم بحلول ٢٠٤٠». وأضافت أنه نتيجة لذلك «ستؤدى خطط الإنتاج الحكومية إلى نسبة أكبر بنحو ٢٤٠٪ فى إنتاج الفحم، و٥٧٪ من النفط، و٧١٪ من الغاز فى ٢٠٣٠”.

وفى غضون ذلك، قتل أكثر من ١٠٠شخص فى الهند والنيبال، عقب عدة أيام من فيضانات وانزلاقات تربة، فيما لا يزال هناك عشرات من المفقودين. ووسعّت مصلحة الأرصاد الجوية الهندية نطاق التحذير من استمرار الفيضانات، متوقعة أمطارا “غزيرة وغزيرة جدا” فى اليومين المقبلين، مشيرة إلى أن منسوب الأمطار التى هطلت، بلغ ببعض المناطق أكثر من ٤٠٠ملم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق