رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كبار رجال الدولة ينعون فقيد الوطن

جبالى: استطاع بحكمته أن يصل بمصر إلى مرفأ الأمن والأمان

< عبدالرازق: ساهم فى العديد من الإنجازات

مدبولى: فارس نبيل صاحب مسيرة مشرفة

شيخ الأزهر: وقف شامخا فى مواجهة أعداء الوطن

البابا تواضروس: خدم الوطن بإخلاص فى مختلف المواقع والمناصب

نعى كبار رجال الدولة فقيد مصر الكبير المشير محمد حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربى الأسبق الذى وافته المنية صباح أمس عن عمر يناهز ٨٥ عاما، مؤكدين أنه كان قائدا عسكريا فذا، ورجل دولة من طراز خاص، استجاب لنداء الوطن فى كل وقت وحين.

وأعرب المستشار الدكتور حنفى جبالى رئيس مجلس النواب باسمه وباسم أعضاء مجلس النواب، فى برقية عزاء إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى وشعب مصر العظيم عن بالغ الحزن والأسى فى وفاة المغفور له بإذن الله المشير محمد حسين طنطاوى، الذى شارك فى مسئولية إدارة البلاد خلال حقبة من الزمن بما حوته من أحداث فارقة تاريخيا هى الأخطر أثرا، والقاسية بمسئولياتها الجسام، حفلت بالأهوال والأنواء، واستطاع بحكمته وبصيرته الصائبة أن يصل بمصر إلى مرفأ الأمن والأمان.

وقال رئيس مجلس النواب إنه استطاع بحكمته وبصيرته الصائبة أن يصل بمصر إلى مرفأ الأمن والأمان رغم وعورة الطريق وجسامة التحدى، حيث تحلى برباطة الجأش والمثابرة لعلمه بما يحاك للوطن من الخارج والداخل، وحرص ألا يكون الجيش فى مواجهة الشعب، بل مدافعا وحاميا لأمنه واستقراره.

كما نعى المستشار عبدالوهاب عبدالرازق رئيس مجلس الشيوخ باسمه وباسم أعضاء المجلس المشير طنطاوى الذى أفنى حياته فى خدمة الوطن، وأسهم فى العديد من الإنجازات وتحقيق البطولات فى حرب أكتوبر المجيدة، وإدارة البلاد فى فترة حاسمة من تاريخ مصر أنقذتنا والأمة العربية من براثن الإرهاب.

ونعى مجلس الوزراء ببالغ الحزن، وعميق الأسى، المشير محمد حسين طنطاوي، حيث أكد الدكتور مصطفى مدبولي، أن الراحل العظيم يكون برحيله قد ترجل كفارس نبيل بعد مسيرة طويلة مشرفة بذل خلالها الكثير فى سبيل رفعة وطنه، قائدا فى صفوف القوات المسلحة خلال حروب مصر الحاسمة، ووزيرا للدفاع عبر سنوات صعبة، ثم رئيسا للمجلس العسكرى الذى أدار دفة البلاد فى فترة شديدة الدقة ليعبر بها سنوات الضباب.

وقال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف إن المشير محمد حسين طنطاوي، فارقنا إلى دار الحق بعد رحلة طويلة من العطاء، ومسيرة وطنية أسهم من خلالها فى صناعة البطولات والأمجاد، مؤكدا أنه بطل عسكرى من طراز خاص.

كما تقدم الإمام الأكبر بخالص العزاء إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى أسرة الراحل وذويه، وللقوات المسلحة، والشعب المصري، مؤكدا أنه وقف شامخا فى مواجهة أعداء الوطن.

كما نعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على رأسها قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية المشير طنطاوي، مشيرة إلى أنه خدم الوطن بإخلاص فى مختلف المواقع والمناصب التى تولاها، حيث شارك ضمن صفوف القوات المسلحة الباسلة فى صد العدوان الثلاثى وحرب الاستنزاف ونصر أكتوبر المجيد وحرب الخليج، وتولى منصب وزير الدفاع لما يزيد على ٢٠ عامًا أسهم خلالها فى تطوير قدرات الجيش المصري، وكان جزءًا من قيادة البلاد فى فترة هامة من عمرها.

كما نعى الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم، فقيد الوطن الذى أفنى حياته فى الدفاع عن الوطن وخدمة ترابه المقدس، وشارك فى معاركه وقاد فى وقت عصيب بكفاءة بالغة.

ونعت الطائفةُ الإنجيلية بمصر المشير طنطاوى، وقال رئيس الطائفة: «قدم الراحل نموذجًا حيًّا للقيادة العسكرية المصرية الوطنية المخلصة، والذى سيظل راسخًا فى ذاكرة ووجدان الشعب المصري، لدوره الثمين عسكريًّا وسياسيًّا، والحفاظ على سلامة واستقرار الدولة المصرية».

كما نعت الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية بمصر المشير طنطاوى، وتقدم رئيس الأساقفة بالعزاء للقوات المسلحة المصرية ولأسرته ولجميع محبيه قائلًا: ننعى رجلًا من رجالات مصر الأوفياء المشير حسين طنطاوى الذى أفنى حياته فى خدمة الوطن رافعًا رايات القوات المسلحة المصرية.

وأعرب الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، عن خالص الأسى والحزن فى وفاة المشير طنطاوي، مؤكدا أنه - رحمه الله - كان بعيد النظر، ثاقب الرؤية، تحمل الكثير فى سبيل وطنه.

كما نعى المستشار عمر مروان وزير العدل، المشير بعد مسيرة كبيرة من العطاء، وأكد أن الفقيد كان قائدا حكيما وبطلا مخلصا لبلده، وسيظل عطاؤه الممتد رمزا وطنيا نفخر بأنه من أبناء مصر الأوفياء.

ونعى القاضى عبد الله عمر شوضة رئيس محكمة النقض رئيس مجلس القضاء الأعلى والقضاة أعضاء المجلس وقضاة مصر وأعضاء النيابة العامة والعاملين بالمحاكم والنيابات المغفور له بإذن الله تعالى المشير طنطاوى، حيث ذكر بيان المحكمة أن المشير طنطاوى من أخلص أبناء مصر وأحد رموزها العسكرية الذى وهب حياته لخدمة وطنه لأكثر من نصف قرن.

وتقدم المستشار عزت أبو زيد رئيس هيئة النيابة الإدارية بالأصالة عن نفسه وبالإنابة عن جميع المستشارين أعضاء النيابة الإدارية، بخالص التعازى للرئيس عبد الفتاح السيسي، ولقادة القوات المسلحة المصرية ورجالها الأبطال، ولشعب مصر العظيم، فى وفاة المشير المغفور له بإذن الله محمد حسين طنطاوي، مؤكدا أن حياته كانت رمزا للبطولة والتضحية.

ونعى المستشار حسين مصطفى فتحى رئيس هيئة قضايا الدولة والمستشارون أعضاء المجلس الأعلى للهيئة ومستشارو الهيئة المشير طنطاوي، مؤكدين أنه كان رجل دولة من الطراز الأول، وأحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة، وأدى دورا عظيما فى الحفاظ على حماية مصر فى أدق وأصعب المراحل التاريخية.

كما نعى نادى قضاة مجلس الدولة برئاسة المستشار سمير يوسف البهي، المشير طنطاوي، مشيرا إلى أن الفقيد الراحل بطل من أبطال حرب أكتوبر المجيدة، وأدى دورا كبيرا فى إدارة الدولة المصرية خلال فترة عصيبة من تاريخها الحديث.

وقال الدكتور محمد معيط وزير المالية إن مصر فقدت رجل دولة من طراز فريد، بعد رحلة حافلة بالبطولات والأمجاد العسكرية والعطاء الوطنى العظيم.

وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن المشير طنطاوى كان رجلا من رجال مصر الأوفياء، وطرازا وطنيا فريدا أفنى حياته فى الدفاع عن الوطن.

وقالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة إن الفقيد يعد أحد أبناء مصر المخلصين ورمزا من رموز العسكرية المصرية الباسلة، والذى ضحى بالنفيس والغالى من أجل رفع اسم مصر عاليا.

وقال اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية إن مصر فقدت واحدا من أهم الرموز العسكرية المتميزة الذى وهب حياته لخدمة الوطن فى أكثر الأوقات العصيبة من تاريخ الوطن الغالى ضاربا أعظم المثل فى التفانى والشجاعة والإقدام، سائلا الله العلى القدير أن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وأن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وقالت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولى إن المشير طنطاوى قاد مصر فى أدق وأصعب الأوقات وعبر بها لبر الأمان، ورحل عنا بعد مسيرة طويلة من العطاء والبطولات فى صفوف قواتنا المسلحة.

كما نعى اللواء أشرف عطية محافظ أسوان ابن المحافظة المغفور له المشير طنطاوي، مؤكدا اعتزام المحافظة على إزاحة الستار عن تمثال للمشير بوسط حديقة درة النيل فى واجهة المدينة تقديرا لابن أسوان الذى وهب حياته لخدمة الوطن وأسهم فى صناعة أعظم الأمجاد والبطولات التى سُجلت بحروف من نور فى التاريخ المصرى الحديث.

كما عبر اللواء طارق الفقى محافظ سوهاج واللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية عن خالص عزائهما فى وفاة المشير طنطاوي، مؤكدين أن مصر فقدت اليوم قامة وطنية كبيرة.

ونعى المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسى وجميع عضواته وأعضائه وفروعه بالمحافظات وأمانته العامة، ببالغ الحزن والأسى، المشير طنطاوي، وقالت إن المشير طنطاوى سيظل حكاية يذكرها التاريخ، لم تكتب بالأقلام، ولكنها موجودة فى ضمير كل فرد منا.

أعرب الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا عن خالص التعازى والمواساة لأسرة المغفور له وذويه، متمنيا من الله أن يلهمهم الصبر والسلوان.

كما نعت جامعة القاهرة ببالغ الحزن والأسى برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت، المشير طنطاوي، حيث أعرب الدكتور الخشت، عن تعازيه للقوات المسلحة المصرية ولأسرة الفقيد.

وقال الدكتور الخشت، إن اسم المشير طنطاوى سيبقى خالدا فى ذاكرة المصريين وسيذكره التاريخ كوطنى شجاع قدم الكثير من التضحيات لوطننا الغالى ضاربا مثالا يحتذى به فى الإخلاص فى كل مواقفه تجاه الوطن.

وأعرب الدكتور ماجد نجم القائم بأعمال رئيس جامعة حلوان والنواب وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين عن بالغ الأسى والحزن فى وفاة المشير طنطاوي، أحد أبطال مصر المخلصين الذين تحملوا مسئولية الوطن بأمانة وإخلاص فى أصعب الظروف.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق