رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

٣ أيام حدادا فى الجزائر على وفاة بوتفليقة

الجزائر ـ وكالات الأنباء

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أمس، الحداد الوطني، على رحيل الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، والذي توفي أمس الأول، عن عمر يناهز 84 عاما. وقررت رئاسة الجزائر إعلان الحداد لمدة 3 أيام مع تنكيس العلم الوطني، عبر كامل التراب الوطني على إثر رحيل الرئيس السابق. وتوفي بوتفليقه بعد أكثر من عامين على تنحيه تحت ضغط الاحتجاجات الجماهيرية والجيش، الذين رفضوا خطته للترشح لفترة خامسة، حيث استمر حكمه آنذاك 20 عاما، عن عمر يناهز 84 عاما.وترشح بوتفليقة للانتخابات الرئاسية عام 1999 متعهدا بإنهاء العنف الذي حصد قرابة 150 ألف شخص، وخلف خسائر بأكثر من 30 مليار دولار، وتصاعد بعد إلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية عام 1991 التي فازت بها الجبهة الإسلامية للإنقاذ بالأغلبية. وانطلاقا من هذا الوعد، خاض بوتفليقة الانتخابات وحيدا بعدما انسحب منافسوه الستة بسبب تهم بالتزوير، واعتمد بوتفليقة على شعبيته الكبيرة التي حظى بها من قبل الكثير من الجزائريين الذين ينسبون له الفضل في إنهاء أطول حرب أهلية بالبلاد، من خلال عرض العفو عن مقاتلين إسلاميين سابقين، وبدعم من الجيش وحزب جبهة التحرير الوطني. وفاز بوتفليقة أيضا بالولاية الثانية في 2004. وفي عام 2008، اُقر تعديلا دستوريا ألغى حصر الرئاسة في ولايتين، ولقي انتقادات واسعة، وترشح لمدة خامسة وسط جدل كبير في الشارع الجزائري، حيث قوبل ترشحه بالرفض، نظرا لحالته الصحية المتدهورة آنذاك، ليعلن استقالته في 2 أبريل 2019.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق