رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الجامعات فى سباق مع الزمن ضد «كورونا»

ناشد الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، أمس طلاب الجامعة سرعة التوجه للحصول على اللقاح ضد كورونا بمنافذ وعيادات التطعيم بالجامعة، فى الوقت الذى دخلت فيه باقى الجامعات فى سباق مع الزمن لإتمام عمليات التطعيم قبل انطلاق العام الدراسى الجديد.

وحذر رئيس جامعة القاهرة أمس، عبر صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى من خطورة التهاون فى تلقى اللقاح، حرصا على صحتهم وصحة أسرهم، خاصة بعد أن بادرت الجامعة بتخصيص ١٧ نقطة ومنفذا بمختلف كلياتها لتلقى اللقاح.

وأكد الخشت أن تلقى اللقاح أمر ضرورى لجميع المنتسبين للحرم الجامعى، مشددا على ضرورة قيام من لم يتلقوا اللقاح حتى الآن بسرعة التسجيل على موقع وزارة الصحة المخصص لتلقى اللقاح ثم اختيار محافظة القاهرة كمقر للتطعيم ثم الاحتفاظ بالرسالة المكونة من ٢٠ رقما والتوجه بعدها إلى عيادات الكليات المخصصة لذلك.

وقال إنه فى حالة تعذر تسجيل الطالب على الموقع لأى سبب، يتوجه مباشرة إلى أى من العيادات المخصصة لتطعيم الطلاب مع أصل وصورة بطاقة الرقم القومى والكارنيه الجامعى وسيتم تسجيله له وتطعيمه.

من جهته، قال الدكتور حسام عبدالغفار، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية ومسئول لجنة متابعة تطبيق إجراءات الكورونا إن خطة التطعيم تستهدف جميع  المنتسبين من الطلاب وأعضاء التدريس والعاملين فى جميع الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية والأزهر والمعاهد. 

وأضاف - فى تصريحات لـ«الأهرام» - أن هناك ٢٧٢ نقطة لتلقى اللقاح على مستوى جامعات مصر تقوم بتطعيم الطلاب وأعضاء التدريس والعاملين، كما تقوم أيضا بإتمام عملية التسجيل لمن لم يتمكن من ذلك. 

وأوضح  أن خطة التلقيح ضد «كورونا» تراعى عدم حدوث تزاحم أو تكدس فى نقاط التطعيم، حيث  تستهدف الخطة تطعيم ١٥٠ شخصا فقط فى الفترة الصباحية ومثلهم فى الفترة المسائية، وهو ما يعنى أنه يمكن الوصول لجميع المنتسبين للجامعات خلال الفترة المحددة سبتمبر  وأكتوبر. 

وأكد عبدالغفار أن هناك تزايدا ملحوظا فى أعداد من تم تلقيحهم منذ انطلاق الحملة، مشيرا إلى أنه وفقا للمستهدف، فإن نقاط التطعيم قادرة على استقبال ٨١ ألفا و٦٠٠ شخص يوميا. 

يصل عدد المنتسبين من الطلاب إلى أكثر من ٣ ملايين و٣٠٠ ألف طالب بخلاف أكثر من ٢٠٠ ألف عضو تدريس وحوالى ربع مليون إدارى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق