رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أولوية للكبار

بريد;

نص الدستور على ضمان حقوق المسنين، صحيا واقتصاديا، واجتماعيا، بل وثقافيا، وترفيهيا، وتوفير معاش مناسب يكفل لهم حياة كريمة، وتمكينهم من المشاركة في الحياة العامة. وبدأت المؤسسات الحكومية في وضع خططها الطموحة من أجل رعاية المسنين، ومازال الطريق طويلا، إذا أردنا أن نصل إلى دعمهم ثقافيا وترفيهيا.. الحقيقة أن العمر الحقيقي للإنسان، إنما هو العمر الذي تشهد به أعماله وبذل خبراته، وعلينا أن نفرق بين «شباب الشيوخ» و «شيوخ الشباب» فنسعي بدأب لأن نقبل واقعنا.. شيوخ كظاهرة بيولوجية تضعف معها الأعضاء والجسد، ولكن يبقى فينا روح الشباب المفعم بالحماس والنشاط بخبرات أصقلتها السنين وعززتها التجارب.. أما شيوخ الشباب فهم الذين يجب أن نرثي لحالهم.. إن ما يتعب المخلوق البشري ويضنيه، هو التكاسل والتقاعد والجمود، لا الحياة المتجددة المليئة بالجهود والأعمال المنتجة.

وأثبت العالم الطبيب أليكسيس كاريل أنه ليس أخطر على الشيوخ من هذا التصور التقليدي للشيخوخة باعتبارها حياة الراحة والفراغ، ومع احتفال الأمم المتحدة باليوم العالمي للمسنين، فعلينا أن نرصد الخدمات التي نجحنا في إضافتها لحياة المسنين، وأن نخصص البرامج الاجتماعية والثقافية والترفيهية الموجهة لكبار السن، وأن نجعل الأولوية لهم فى الخدمات.

أشرف الزهوى ــ المحامى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق