رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

صورة من الواقع.. الأغنام تتنزه على كورنيش رشيد.. نائب رئيس المدينة: لن نسمح بمثل هذه السلوكيات وسيتم تغريم المتجاوزين

البحيرة ــ إمام الشفى

تشهد مدينة رشيد السياحية ظهور قطيع كبير من الأغنام يتجول بأريحية على ممشى كورنيش النيل وتحديدا على بعد مئة متر من مقر مجلس المدينة والمتحف القومى لينعم بالهواء العليل والمناظر الخلابة بدلا من السائحين.

وهو مشهد يناقض ما تقوم به الدولة من جهود مضنية لتحويل قلب رشيد إلى متحف مفتوح لوضعها على خريطة السياحة العالمية، حيث فوجئ سكان المدينة بمجموعات كبيرة من الأغنام والماعز وهى تشق طريقها على الكورنيش وتشرد فى الشوارع المتفرعة منه ما استرعى انتباه عدد من الأهالى الذين وثقوا مشهدا يضم أكثر من٤٠٠ رأس من الخراف خلال سيرها ذهابا إلى برج رشيد بطول نحو ٣ كيلومترات من جبل أبو مندور، مرورا بميدان الحرية والمتحف والمستشفى المركزى حتى منطقة ميناء رشيد الجديدة، وقد سبق أن انتشرت هذه اللقطات على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ لم تكتف بالتجوال فى الشوارع الرئيسية بل قامت أيضا بمهاجمة العديد من حاويات القمامة بحثا عن الطعام.

وعبر أحمد الشيخ أحد شهود العيان قائلا: لا نجد أى مبرر لظاهرة الأغنام المألوفة للسكان وشرودها على كورنيش النيل تتغذى على القمامة بهذا الشكل المزرى سوى تقاعس الجهات التنفيذية وعدم تفعيل القرارات التى من شأنها محاسبة أصحاب الأغنام الذين يسهمون فى تلوث البيئة بمخلفاتهم والاساءة لوجه المدينة التاريخية فلابد من تطبيق القانون على أصحاب هذه الأغنام.

على الجانب الآخر ألمح أحد رعاة الأغنام ــ رافضا ذكر اسمه ــ أن هذه الخراف هى رأس مالنا ومصدر رزق لأسرنا.

أما سعد السواح نائب رئيس مدينة رشيد فقال إن مرور هذه القطعان يبدأ عادة فى أوقات مبكرة وفى أحايين أخرى متأخرا بعيدا عن أعين الأجهزة المسئولة تجنبا لمطاردتهم، مشيرا إلى أن فرق الأمن والتنمية والنظافة والتجميل تشن حملات دورية منتشرة على الكورنيش والمناطق الأثرية للحد من مرور المخالفين وإزالة التعديات ورصد كل الإجراءات القانونية حيالهم من خلال التواجد الدائم والمتابعة المستمرة لإظهار المدينة بالشكل اللائق وإعادة المظهر الحضارى لها وهناك تحذيرات ومناشدات متكررة وحملات توعية موسعة يتم من خلالها التنبيه بمنع سير الحيوانات والكارو فى المناطق الحيوية وذلك تنفيذا للقرارات التى تحظر سيرها بالشوارع الرئيسية حيث يتم ردع أى مخالف بهدف ضبط الشارع والقضاء على الظواهر العشوائية التى تعوق حركة المرور.

وأكد أنه لن يسمح بتفشى مثل هذه السلوكيات خاصة بالشوارع والميادين الرئيسية وسيتم تكثيف الحملات والقيام بتغريم المتجاوزين واتخاذ كافة الإجراءات حيال أصحابها لتكون عقابا رادعا لكل من تسول له نفسه ترك الحيوانات أو السير بها فى الطريق العام بما يشكل خطورة على أرواح المواطنين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق