رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لعنة «شاطئ الموت» تطارد المصطافين

رامى ياسين
غلق الشاطئ

شاطئ الموت او ما يعرف بشاطئ النخيل بغرب الاسكندرية والذى يقع على بعد 30 كيلو مترًا من وسط المدينة تحول الى اسطورة ولعنة تصيب من يقترب من رماله ومن يغوص فى بحره واصبح مجرد النزول الى البحر موعدا مع الموت المحقق ليست لعنة خيالية و لكن تآكل حاجز الامواج المتهالك الموجود بالشاطئ جعل تيارات الامواج عند عبورها حاجز الامواج تتحول الى دوامات مائية قاتلة وتتحول الى مقبرة، تلك كانت النتيجة النهائية التى سطرتها اللجنة المشكلة من النيابة العامة والتى اوصت بإغلاق الشاطئ وهو ما تبعه قرار من المستشار عماد الجندى محامى عام نيابات الدخيلة بإغلاق الشاطئ وتعيين حراسة شرطية لمنع التواجد على الشاطئ الرملى او النزول الى البحر ورغم تنفيذ القرار الا ان الشاطئ شهد غرق ثلاثة مع ايام العيد للمرة الاولى هذا العام رغم قرار الاغلاق مما دفع النيابة العامة لتشكيل فريق من النيابة اجرى معاينة للشاطئ و تم التأكد من إجراءات الغلق و ان الحادث وقع بسبب تسلل الضحايا ليلا الى الشاطئ والنزول فى البحر مع عدم قدرتهم على السباحة ليصابوا بلعنة الشاطئ و يلقوا حتفهم . الدكتور احمد رضوان استاذ الفيزياء البحرية بمعهد علوم البحار يقول إن شواطئ الاسكندرية آمنة للمصطافين علميا وخاصة مناطق شرق الاسكندرية والممتدة من منطقة المندرة وميامى وحتى شاطئ سيدى بشر وأنه علميا شواطئ الشاطبى و كامب شيزار والابراهيمية لا تصلح لسباحة المصطافين لأنها شواطئ صخرية و تحمل فى طياتها تيارات عكسية ودوامات لذلك تندر بها الشواطئ العامة والخاصة المخصصة للمصطافين بينما شواطئ غرب الاسكندرية من الدخيلة وحتى الكيلو 21 بالساحل الشمالى هى غير صالحة للسباحة وغير آمنة لأن الطبيعة التكوينية للشاطئ  لا تحمل اى ميل تماما مما يتسبب بانعكاس الرياح بصورة كبيرة على الشاطئ مكونة تيارات عكسية تسبب دوامات قاتلة بالاضافة الى ان اغلب المصطافين لا يجيدون السباحة مطالبا بمنع النزول فى تلك الشواطئ الا بعد اقامة حواجز خرسانية تحول الشواطئ الى بحيرات صالحة للسباحة .

اما الدكتور رأفت حمزة استاذ التربية الرياضية بجامعة الاسكندرية و منسق مبادرة غواصى الخيرفيقول إن المبادرة بالتنسيق مع الادارة المركزية للسياحة و المصايف برئاسة اللواء جمال رشاد قامت بعمل دورات للانقاذ قبل بداية موسم الصيف مشيرا الى ضرورة دعم مبادرة مصر بلا غرقى التى اطلقتها الحكومة المصرية و التى تهدف الى نشر الوعى بين المواطنين بأهمية الالتزام بالاجراءات و تعليمات المنقذين مشيرا الى ان اغلب حالات الغرق فى غرب الاسكندرية بسبب عدم الانصياع للتعليمات المتعلقة بنزول البحر بناء على رصد التيارات المائية بشكل يومى لذلك فإن الجهود التى تقوم بها الادارة المحلية و العاملون على الشواطئ و التى تصل الى قرارات بالإغلاق لابد ان تقابل بتعاون من المواطن للحفاظ على حياته وإنهاء ظاهرة شواطئ الموت بالاسكندرية ..

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق