رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«مع السلامة يا نعمة» .. أدوار لا تنسى

كتبت ــ مريم فارس

وزيرة الثقافة: عبرت بصدق عن المرأة المصرية

 

نعت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة أمس الفنانة الكبيرة دلال عبدالعزيز، وقالت إن الراحلة تميزت بأسلوب فني خاص وعبرت بصدق عن المرأة المصرية في جميع الشرائح الاجتماعية، كما جسدت شخصيات تركت بصمات بارزة فى وجدان الجمهور

وتوجهت الوزيرة بالعزاء لأسرتها وأصدقائها ومحبيها داعية الله أن يتغمد الفقيدة برحمته.

«مع السلامة يا نعمة، يا أميرة، يا بنت الناس الطيبين».

هكذا ودعت جليلة - عبلة كامل - صديقة عمرها نعمة - دلال عبدالعزيز - فى مسلسل «حديث الصباح والمساء» الذى يعد علامة فارقة فى مسيرة الفنانة الراحلة، والذى أثبتت خلاله قدراتها التمثيلية الفذة.

فقد كان «حديث الصباح والمساء» مباراة فنية كبيرة بين النجمتين، وسيبقى واحدا من أهم الأعمال الدرامية فى تاريخ دلال عبدالعزيز.

وعلى مدى ٤٤ عاما، قدمت الفنانة الراحلة أكثر من ٢٠٠ عمل فنى، ما بين المسرح والسينما والدراما، فكانت لها أعمال لا تنسى.

تمردت «دلال» فى هذه الأدوار على شخصية الفتاة المدللة الجميلة بمرور الوقت، وأصبحت تجسد أصعب الأدوار، وكان دورها فى مسلسل «سابع جار» علامة أخرى لا تنسى فى مسيرتها، فجسدت شخصية الأم المصرية التى تربى بناتها بمفردها، وتتصدى لمشكلات الحياة اليومية وتواجهها بكل قوة، فكانت تشبه كل الأمهات بهمومهن وحنانهن وصلابتهن ومفرداتهن اليومية.

وكانت شخصية «فطوم» التى قدمتها فى مسلسل «الناس فى كفر عسكر» عام ٢٠٠٣ مع النجم الكبير صلاح السعدنى تحديا جديدا للفنانة التى اعتادت على تقديم دور المرأة الطيبة، فجسدت دور المرأة القوية الذكية التى تتحكم فى كل من حولها وتتدخل فى حياتهم وتفسدها.

وكانت شخصية «فتحية» فى فيلم «مبروك وبلبل» عام ١٩٩٨ مع النجم الكبير يحيى الفخرانى ومن إخراج مجدى أحمد من نقاط الانطلاق الفنية لدلال عبدالعزيز لتغير جلدها وطبيعة أدوارها، وجاء بعدها دور الأم فى فيلم «أسرار البنات» عام ٢٠٠١ تأكيدا جديدا لموهبة فنانة عظيمة، ومع الفخرانى أيضا قدمت مسلسل «لا» عام ١٩٩٤.

موهبتها الكبيرة أهلتها للوقوف أمام كبار الفنانين فشاركت الفنان الكبير عادل إمام بطولة مسلسل «فلانتينو» العام الماضى فى دور مدام عفاف مديرة المدرسة الجشعة وزوجة فلانتينو، ومن يقارن بين ظهورها الأول معه فى فيلم «النوم فى العسل» عام ١٩٩٦ ودورها فى مسلسل رمضان ٢٠٢٠ يدرك المجهود الذى بذلته دلال عبدالعزيز وقدراتها التمثيلية الهائلة وموهبتها الكبيرة.

والتقت مع زوجها الراحل سمير غانم فى ١٩ عملا فنيا، كما شاركت ابنتيها «دنيا» و»إيمي» فى أكثر من عمل فنى، أشهرها «نيللى وشريهان» و»حق ميت» و»سمير وشهير وبهير».

ولم تكتف دلال بالأدوار الدرامية الصعبة، بل كانت قاسما مشتركا فى أغلب الأعمال والأفلام الكوميدية، وأشهرها «قلب أمه» مع هشام ماجد وشيكو، و»آسف على الإزعاج» مع أحمد حلمى، و»أرض النفاق» مع محمد هنيدى، و»أعز الولد» الذى شاركتها بطولته صديقتها الفنانة الكبيرة الراحلة رجاء الجداوى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق