رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«صنايعية مصر» تتبنى «الأيادى الذهبية

مريم فارس
«صنايعية مصر» - الأعمال اليدوية - الأشغال اليدوية

«يا صنايعى ياللى كفوفه تتلف فى حرير».. و«يا حلاوة الإيد الشغالة ورونا الهمة يا رجالة».. من أحلى الكلمات والأغانى فى زمن الفن الجميل، التى تم تقديمها وقتها احتراما وتشجيعا وتقديرا للأيادى الذهبية فى مصر «عمال الوطن والحرفيون»، لأنهم ليسوا مجرد عمال يعملون ويصنعون، بل فنانون يوثقون ويرسمون وينحتون تاريخ مصر العريق.

على مدى سنوات تم إهمال هذه الأيادى، إلى أن جاءت مبادرة «صنايعية مصر للتدريب المهنى»، التى تم إطلاقها بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، استنادا إلى أهداف صون الهوية والحفاظ على ملامحها المتفردة، واستعادة مكانة الحرف التقليدية والتراثية المصرية.

«الأهرام» تواصل فى هذا التقرير متابعة نشاط المبادرة، التى تعمل على تأهيل جيل جديد من المبدعين، يتم تدريبهم وتخريجهم فى مجالات الخزف والنحاس والتطعيم بالصدف والخيامية وقشرة الخشب وفنون الحلى وغيرها، والتى تم تعميمها أخيرا فى المحافظات من خلال قصور الثقافة التابعة لوزارة الثقافة.

تهدف المبادرة إلى إعادة إحياء الحرف التقليدية والتراثية، والحفاظ على مكانتها، والتعريف بالصناعات التقليدية التراثية والترويج لما تمتلكه حضارتنا من عناصر متفردة، وخلق بيئة مواتية ومحفزة للإبداع والابتكار، بما يحقق حماية هويتنا التراثية على صعيديها المادى والمعنوى، بالإضافة إلى تحقيق أحد المحاور المهمة للتنمية المستدامة، وجذب واستقطاب المزيد من الحرفيين التقليديين، وإتاحة موارد اقتصادية لهم، وفتح مجالات عمل جديدة تشكل مصدرا للدخل القومى. تبلغ مدة دورة التدريب فى إطار المبادرة 8 أشهر، مقسمة على مرحلتين «كل مرحلة أربعة أشهر»، ومجالات التدريب تتضمن الخزف والنحاس ونقش الآركيت والحلى التراثية والخيامية والتطعيم بالصدف والقشرة، وتتم فى نهاية الدورة إقامة معرض لمنتجات المتدربين ومنح شهادة حضور الدورة، وتقرر آخر موعد للتقديم ١٥ أغسطس الحالى، ويجب أن يتراوح عمر المتقدم مابين ١٨ و٤٠ سنة من الجنسين.

تكون طريقة التقديم فى مباردة «صنايعية مصر» عن طريق ملء الاستمارة الخاصة بالمبادرة بمركز الحرف فى الفسطاط، أو ملء الاستمارة إلكترونيًا على موقع صندوق التنمية الثقافية، أو تقديم الاستمارة باليد بالمركز الكائن في1 شارع الإمام خلف جامع عمرو بن العاص بالفسطاط، فى مصر القديمة.

انطلقت المبادرة فى أول يوليو 2019، وشهدت وزيرة الثقافة، الدكتورة إيناس عبد الدايم، احتفالية الدفعة الأولى من المتدربين بالمبادرة خلال أكتوبر 2020، ومنحت شهادات مشاركة لـ 43 فنانا وحرفيا من المتدربين، الذين تم تدريبهم وفقا لأحدث النظم الدراسية، وسيتم تخريج هذه الدفعة بشكل نهائى خلال سبتمبر المقبل. كما يستكمل تدريب الدفعة الثانية حتى أبريل ٢٠٢٢.

وتقول «عبد الدايم» إن المبادرة أسهمت فى إعادة الحرف التقليدية والتراثية إلى مكانتها، إلى جانب خلق جيل جديد من الحرفيين المهرة. وأوضحت أن خريجى المبادرة شاركوا بأعمالهم المتميزة فى العديد من المعارض المتخصصة التى أقيمت خلال الفترة الماضية، منها معرض «تراثنا» و«ديارنا».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق