رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عودة "عيون عليك" .. تذكرة بدراما مرجريت كين

وكأن القصة الدرامية الكامنة وراءها لا تكفى، فقد زادت أجواء التشويق المحيطة بمجموعة ما يعرف بلوحات " العيون الكبيرة" للفنانة الأمريكية مرجريت كين، بعد استعادة إحدى لوحاتها الشهيرة التى تمت سرقتها قبل خمسة عقود. فعادت اللوحة الغائبة إلى أصحابها وهم عائلة طبيب أسنان يعمل فى هونولولو، عاصمة ولاية هاواى الأمريكية.

واللوحة العائدة بعد غياب طويل تحمل عنوان "عيون عليك" باتت هدفاً لبحث ومطاردة أصحابها منذ عام 1972. وعادت إلى أيديهم بفضل صدفة قادت مركز "هيرتيدج أوكشنز" للمزايدات، إلى بيع اللوحة مقابل 35 ألف دولار لمصلحة إحدى الأسر التى ابتاعتها من معرض فنى فى الثمانينيات، ودون أى دراية بأنها مسروقة.


لوحة "عيون عليك " بعد غياب

العجيب فى قصة "عيون عليك" أنه لم يتم إدراجها ضمن ملفات مكتب التحقيقات الفيدرالية " إف.بى.أي" للأعمال الفنية المسروقة. وكان الفضل فى اقتفاء أثر اللوحة الضائعة والعثور عليها لروبرت وايتمان، المحقق الأشهر فى مجال السرقات الفنية، الذى بدأ مسيرته المهنية كعميل خاص تابع لمكتب الـ "إف.بى.أي"، والذى أسس الفريق المتخصص بالمكتب لمكافحة السرقات الفنية.

وكين هى إحدى أهم أيقونات الـ " بوب أرت" فى الولايات المتحدة خلال الستينيات والسبعينيات، وذلك بفضل لوحاتها المميزة بشخوصها ذات العيون الكبيرة بالغة التعبير. وتمتعت كين بأحد أغرب السير الدرامية فى تاريخ الفنون المعاصرة. وتم تجسيد هذه السيرة فى فيلم «عيون كبيرة» للمخرج تيم بيرتون، الذى صدر عام 2014، كاشفا عن المعركة القانونية التى خاضتها كين، تبلغ من العمر 93 عاما حاليا، حتى تكشف احتيال والتر كين، زوجها السابق، والذى نسب لنفسه لوحاتها ذات التجسيد الفنى الخاص والمعروف بـ "العيون الكبيرة".

أما اللوحة المستعادة بعد غياب خمسة عقود، فهى بأبعاد 39 * 49 بوصة، ورسمتها كين خلال فترة إقامتها بهاواى، لتضم سبعة أطفال من أهالى الولاية الأمريكية نفسها وإن كانوا من خلفيات عرقية متنوعة. وكان مصدر إلهام الفنانة الأمريكية صورة قدمها لها طبيب الأسنان، ووالد طفلة من ضمن المجموعة المجسدة باللوحة. وظلت اللوحة معلقة بغرفة الاستقبال بعيادة الطبيب المعنى سنوات، بما يعكس اعتزازه بإبداع كين ورغبته فى بعث الاطمئنان والسرور فى نفوس مرضاه من الصغار. .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق