رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نهاية مأساوية لعريس قبل ساعات من زفافه

رامى ياسين

ليلة الزفاف التى ينتظرها كل شاب وفتاة لبناء بيت وأسرة أملا فى مستقبل جديد تحولت هذه الليلة إلى كابوس لن تنساه أسرة العريس «محمود» هذا الشاب الذى لم يكمل عامه الثلاثين عندما فقدته الأسرة ليلة زفافه، بل إن عروسه التى كانت تقف فى منزل أسرتها فى انتظاره عندما سقط على الأرض وفارق الحياة، أصيبت بصدمة نفسية وعصبية وتم نقلها الى المستشفى للعلاج من آثار الصدمة. 

الحادث وقع يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي، هذا اليوم بدلًا من أن يكون يوم العمر الذى ينتظره العروسان «محمود» وعروسه بعد ان ارتسمت على وجهه الفرحة لقرار الزفاف بعد رحلة من العمل الشاق  من أجل تأسيس شقة الزوجية بعد قصة كفاح عاشها محمود على مدى عامين ظل خلالهما يواصل العمل ليلا ونهارا كسائق على سيارات الأجرة ليدخر المال من أجل الزواج من الفتاة التى أحبها. وكان فى قمة سعادته يوم عقد القران بعد أن قام بشراء أثاث الشقة، حيث حضر أفراد أسرته وأصدقاؤه، ليشاركوه الاحتفال بوصول الأثاث. ولحظة رفع قطع الأجهزة الكهربائية إلى شقته بالدور العاشر بشارع جميلة بوحريد بمنطقة الساعة بالإسكندرية بواسطة «ونش» مخصص لذلك، قرر محمود وصديق له اسمه طارق، الصعود على ونش نقل الأثاث وفى الطابق الخامس، حدث فجأة خلل فى الموتور وسقطت بهما رافعة الأثاث ليفارق العريس الحياة على الفور ويتم نقل صديق العريس إلى المستشفى ليفارق الحياة بعده بساعات قليلة ليتحول حفل الزفاف إلى مأتم, أحمد عبدربه والد العريس  قال إنه فقد فلذة كبده الذى كان  يشاركه فى الإنفاق على أشقائه ليكملوا دراستهم كما كان محبا للجميع ومحبوبا منهم. وأضاف أنه سيقوم برفع دعوى ضد الشركة، المالكة لرافعة النقل لأنها غير مطابقة للمواصفات، وقال إنه لا يحتاج للتعويض المادى بعد وفاة ابنه، ولكنه لن يترك حقه وكان اللواء محمود أبو عمرة مدير أمن الإسكندرية قد تلقى إخطار بالحادث وأمر المستشار أشرف المغربى المحامى العام لنيابات المنتزة الكلية، بالتحقيق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق