رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الوعى المرورى

بريد;

الوعى المرورى مطلوب توافره لدى جميع المواطنين بغض النظر عن الفئة الاجتماعية أو العمرية أو المهنية حيث إنه يتشكل من الطفولة المبكرة، وإذا أتيحت مقومات هذا الوعى لدى الكافة منذ الصغر، أصبح المجتمع مثاليا فى الانضباط المرورى سواء بالنسبة لقائدى المركبات، أو المشاة مستخدمى الطريق، وتتوارث الأجيال هذا الانضباط بشكل تلقائى على النحو الذى نراه فى معظم دول العالم سواء المتقدم منها، أو من الدول التى قاربت على نضج الوعى المرورى الذى لا ينشأ ببرامج التوعية المرورية وحدها، فقاعدته الأساسية هى التطبيق الحازم والشامل والمشدد لقانون المرور دون تمييز، ولو تحقق ذلك فى أى مجتمع، ينشأ الوعى المرورى تلقائيا، ويتم تطبيق القانون، ويتحقق الالتزام المرورى وضبط المخالف فورا.

لقد أصبح الانضباط المرورى أمرا سهل التحقيق بعد استخدام التقنية الحديثة فى الرقابة المرورية من شريط لاصق بالسيارات وكاميرات مراقبة متعددة المهام ورادارات متطورة واستخدام الحاسب الآلى والسيارات المجهزة الحديثة على عدد من الطرق والمحاور، فهيا بنا نبدأ؟.

 

مصطفى أحمد عثمان 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق