رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ديوكوفيتش وبيريتينى فى نهائى «ويمبلدون» اليوم

ديوكوفيتش وبيريتينى

الصربي يتمنى «فك» الاشتباك مع نادال وفيدرر.. والإيطالى يحلم بلقب أول

 

 

سيكون الصربي نوفاك ديوكوفيتش والإيطالي ماتيو بيريتيني على موعد مع التاريخ اليوم في الثالثة عصرا، بعد تأهلهما إلى نهائي بطولة ويمبلدون للتنس ، ثالثة البطولات الأربع الكبرى «الجراند سلام» ، إذ سيكون الأول أمام فرصة معادلة الرقم القياسي لعدد الألقاب الكبرى والثاني ليصبح ثاني إيطالي يتوج بلقب كبير.

وكانت البطاقة الأولى الى النهائي من نصيب بيريتيني بفوزه على البولندي هوبرت هوركاش 6-3 و6-صفر و6-7 (3-7) و6-4، ليصبح أول إيطالي يخوض مباراة اللقب في البطولة الإنجليزية.

ولحق به ديوكوفيتش، المصنف أول عالميا وحامل اللقب من 2019 نتيجة إلغاء نسخة 2020 بسبب تداعيات فيروس كورونا، بفوزه الشاق على الكندي دنيس شابوفالوف 7-6 (7-3) و7-5 و7-5 في ساعتين و44 دقيقة، ليبلغ نهائي البطولة الإنجليزية للمرة الثالثة تواليا والسابعة في مسيرته.

ويأمل الصربي أن يخرج منتصراً من النهائي الكبير الثلاثين في مسيرته، ليتوج بطلاً في ملاعب عموم إنجلترا للمرة السادسة.

وبعدما بات الشهر الماضي نتيجة تتويجه في رولان جاروس أول لاعب في عصر الاحتراف يفوز بجميع الألقاب الكبرى مرتين على الأقل والثالث في تاريخ الجراند سلام في عصرَي الهواة والاحتراف (اعتباراً من 1968) بعد الأستراليين رود لايفر (بين 1962 و1969) وروي إيمرسون (بين 1961 و1967)، يأمل ديوكوفيتش أن يتوج بلقبه الكبير العشرين ليعادل الرقم القياسي الذي يتشاركه غريماه الإسباني رفايل نادال الذي غاب عن البطولة، والسويسري روجيه فيدرر الذي ودعها من ربع النهائي.

وشدد الصربي البالغ 34 عاماً على أن «في هذه المرحلة من مسيرتي، بطولات «الجراند سلام» هي كل شيء، هي المسابقات الأهم في رياضتنا وأنا سعيد بصناعة التاريخ في الرياضة التي أحب كلما أسمع أن هناك رقماً قياسياً، هذا يحفزني وفي الوقت ذاته أركز على الفوز بكل مباراة.

بينما يأمل الإيطالي أن يتوج باللقب الغالي قبل التفرغ لمساندة «أزوري» في بحثه عن لقب أول في كأس أوروبا منذ تتويجه الوحيد عام 1968.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق