رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

معركة «تكسير العظام» بدأت مبكرا فى «الشواكيش»

حاتم الشربينى

استياء «عمومية الترسانة» بسبب هجوم «الإدارة» على «المجالس السابقة»

مطالبات بتقديم مجلس طارق سعيد استقالته لعدم تنفيذ وعد الصعود للممتاز

 

أبدى أعضاء الجمعية العمومية لنادى الترسانة، استياءهم التام من الهجوم غير المبرر من قبل محمد طارق سعيد نجل رئيس النادى الحالى وعضو مجلس الإدارة تحت السن، على مجالس الإدارات السابقة للنادي، خاصة حسن فريد رئيس نادى الترسانة السابق وأحد رموزه، تنفيذا لسياسة «تكسير العظام» التى ينتهجها مجلس الإدارة الحالى مبكرا، قبل خوض غمار انتخابات نادى «الشواكيش» المقبلة، والمزمع إقامتها خلال أكتوبر المقبل. واتهم محمد طارق سعيد مجالس الإدارات السابقة للنادي، بعدم التخطيط الجيد لإدارة النادي، وكذلك عدم القيام بعمليات تطوير شاملة، بجانب عدم توفير سيولة دائمة داخل النادى يتم الصرف منها على الرواتب وغيرها من المصروفات الأساسية، بل عظم عضو مجلس الإدارة تحت السن من الأعمال التى قام بها المجلس الحالى والتى اقتصرها فقط فى إنشاء بوابة جديدة للنادى وتجديد الحديقة الرئيسية.

وطالب أعضاء الجمعية العمومية بنادى الترسانة مجلس الإدارة الحالى بتقديم استقالته، بسبب عدم وفاء رئيس النادى ومجلسه الحالى بوعدهم للجمعية العمومية بصعود فريق الكرة الأول بالنادى لدورى الأضواء هذا الموسم، بعد أن قضى «الشواكيش» 12 عاما كاملة فى دورى الدرجة الثانية، ويكفى أن الفريق هبط رسميا لدورى الدرجة الثالثة الموسم الماضى فى عهد المجلس الحالى لعدة أسباب منها تغيير الأجهزة الفنية عدة مرات فى الموسم الواحد، وذلك بشهادة نجل رئيس النادى الحالى وعضو مجلس الإدارة بنفسه، ولولا قرار إلغاء الهبوط وقتها لهبط «الشواكيش» للدرجة الثالثة، ورغم الميزانية الكبيرة والمقدرة بـ 12 مليون جنيه، والتى تم الإنفاق منها هذا الموسم على شراء لاعبين جدد للفريق الأول لكرة القدم، والتعاقد مع مديرين فنيين وإقامة المعسكرات والمباريات وغيرها من احتياجات الفريق، لم ينجح مجلس الإدارة الحالى بالصعود بفريق الكرة للدورى الممتاز للعام الثالث على التوالي، وكان طارق سعيد رئيس النادى قد اكد على الملأ أنه فى حالة عدم صعود الفريق للدورى الممتاز، سيتقدم هو ومجلسه باستقالتهم، وهو ما لم يحدث حتى الآن.

من جانبه، أكد سيد يوسف نجم نادى الترسانة والمنتخب الوطنى الأسبق، أن ما يمر به الترسانة فى الفترة الحالية أزمة حقيقية سببها مجلس الإدارة الحالي، خاصة أنه صرف ملايين الجنيهات على فريق الكرة الأول، تقدر بـ 50 مليون جنيه والمحصلة الفريق لم يصعد للدورى الممتاز.

وتساءل سيد يوسف بصفته عضوا عاملا قائلا: ما مصير اللجنة التى قامت بالتفتيش على مخالفات نادى الترسانة، وأين تقريرها؟، وقال لا أعلم سر هذا الصمت الرهيب على مخالفات أثبتتها اللجنة، ولمصلحة من؟.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق