رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أخيرا.. «زاوية صقر» تعيش حياة كريمة

رانيا رفاعى عدسة ــ محمد منير

«كنا نسيا منسيا».. باختصار عبر أهالى قرية «زاوية صقر» عن أحوالهم قبل مبادرة «حياة كريمة»، التى أمنت لهم مبادئ العيش الآدمى فى قرى لم تكن على قائمة التخطيط منذ عشرات السنين.

الحاج جبريل وزوجته نبوية لا يصدقان المشهد أمام منزلهما بعد أن تم تحويل الترعة المواجهة «العداية» إلى ماسورة فى باطن الأرض، فانتهى الكابوس المزدحم بأطنان من الحيوانات النافقة والقمامة.. والذى كان يبتلع الأطفال المارين بجانبها.. «البيت كان مليان «حنشة» -أى ثعابين- وضفادع وفئران.. غير الريحة والمرض.. كنا ننام من المغرب»، هكذا تصف نبوية الوضع قبل التطوير.

«أبو المطامير كان لها نصيب الأسد من مبادرة «حياة كريمة» فى البحيرة حيث تقع بها وحدها ٦ قرى مستهدفة بالتطوير، منها زاوية صقر»، هذا ما يؤكده اللواء وائل زغلول، رئيس المدينة، ويحكى لـ«الأهرام» الكثير عن إرادة الدولة المصرية بداية من تعهد الرئيس عبدالفتاح السيسى بحياة أفضل لأهالينا فى القرى والمتابعة الحثيثة من مجلس الوزراء وتوفير كل الاعتمادات المالية والتواصل ٢٤ ساعة مع المحافظ وعقد جلسات شعبية وأهلية للاستماع إلى أحلام الناس قبل الشروع فى التنفيذ. «حالة استنفار قصوى فى جميع أجهزة الدولة لإتمام المشروع على أكمل وجه.»

المهندس شعبان ، نائب رئيس المدينة يحكى كيف عثروا أثناء العمل على مواسير «إسبستوس» من سنة ١٩٦٠! ويقول: أنا كموظف تنفيذى وابن المدينة، أقسم بأننا نعيش طفرة.. شباب البلد لن يفروا إلى القاهرة أو خارج مصر.. كل شىء الآن لديهم من الأساسيات وحتى صالات الجيم.





رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق