رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رحيل «الأب الروحى» لآل ساويرس

أنسى ساويرس مع عروسه يسرية لوزة يوم الزفاف فى 23 أغسطس «أب» سنة 1953

فقدت عائلة «ساويرس» أمس عميدها أنسى ساويرس الذى رحل عن عمر ٩١ عاما بعد عمر كامل من العمل على تحويل اسم أسرته إلى أحد أقطاب المال والأعمال فى مصر.

ولد أنسى ساويرس فى أغسطس ١٩٣٠ بمحافظة سوهاج، لأسرة تضم أربعة أبناء، كبيرهم «مراد»، ويليه «مختار»، وقد اختار مهنة المحاماة، ثم تأتى «سميحة»، وأخيرا «أنسي» أصغر الأبناء.

والده نجيب ساويرس كان نابغا فى مهنة المحاماة، إذ لقب بـ «أحد أنجح المحامين فى تاريخ صعيد مصر».

كون والده ثروة لا بأس بها من عمله، ولم يعمل قط بالتجارة، بل ظل مخلصا لمهنته حتى تقاعده فى سن الـ٧٥، وتوفى فى سن الـ٨٥.

وقد حكى أنسى ساويرس فى مقابلة صحفية سابقة، كيف أنه ورث عن والده مهارة الدقة فى التعامل وإنجاز المهام.

ووصف ساويرس والدته، «بديعة عطاالله»، بأنها كانت سيدة حكيمة قوية، فكانت صاحبة رأى واضح وحكمة جلية، مما جعلها عنصرا فاعلا فى إدارة منزل آل «ساويرس»، يعمل الجميع برأيها احتراما لها.

وعلى الرغم من محدودية تجربتها التعليمية، فإنها كانت دقيقة المتابعة لمختلف الأحداث، وجديرة فى تقييم المجريات، فكانت تتابع أحوال حزب الوفد ومعارك مصطفى النحاس.

وكانت سيدة ذات حس ووعى عال، إذا كانت تخرج «العشور»، أو نسبة ١٠٪ من إجمالى العائد الذى يصلها من أى مورد مالى يبلغها.

حصل أنسى ساويرس على بكالوريوس الزراعة من جامعة القاهرة فى عام ١٩٥٠، وبدأ بعد ذلك مسيرته العملية الحافلة بتأسيس شركة للمقاولات باسم «أنسى ولمعي»، وعملت فى عدة مشروعات لتمهيد الطرق وحفر الترع، ليتم تأميمها مطلع الستينيات.

فى منتصف الستينيات، هجر أنسى إلى ليبيا واستقر للعمل بمجال المقاولات حتى عاد إلى مصر مجددا منتصف السبعينيات.

وكان ساويرس الأب دائما ما ينسب إلى قرينته يسرية ناصف لوزة، والتى تعرف بها عبر صديق له، الفضل فى دعمه خلال سنوات التأميم وما أعقبها من انتقاله بأعماله خارج مصر.

ويرجع لها الفضل فى تنشئة أبنائه الثلاثة، نجيب وسميح وناصف، ليخرجوا إلى العالم بالنجاح والحضور الحالي.

انتقل ساويرس مع قرينته الشابة، ووالدها ناصف لوزة المحامى الشهير، من محل إقامتهما الأول فى سوهاج إلى أسيوط قبل استقرارهما فى القاهرة.

وكانت قرينته من أسباب تندره الدائم بحبه لشهر أغسطس، لأنه شهر مولده والشهر الذى شهد زواجه وشهر ميلاد شقيقه الأكبر.

بعد عودة السبعينيات، أسس أنسى شركة «أوراسكوم للمقاولات العامة والتجارة» والتى حملت لاحقا مسمى «أوراسكوم للصناعات الإنشائية».

وكانت النقلة الثانية فى الثمانينيات والتسعينيات بالتوسع فى مجالات متعددة منها الاتصالات، والخدمات الفندقية وغيرهما.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق