رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كواليس حلقة «صباح الخير يا مصر» من غزة

عبدالحميد عيد
> أسرة برنامج «صباح الخير يامصر» فى شوارع غزة

حالة فريدة من النجاح، وردود أفعال محلية وعالمية حققها برنامج «صباح الخير يا مصر» بحلقته التى بثها منذ أيام من داخل قطاع غزة لأول مرة فى تاريخ الإعلام المصرى، التى قدمها الإعلاميان محمد الشاذلى، وهدير أبو زيد، خلال 3 ساعات على الهواء من أمام برج الشروق المدمر، وانتشرت الحلقة انتشارا غير مسبوق على مواقع التواصل الاجتماعى، وكان لها صدى كبير فى وسائل الإعلام العالمية والتى احتفت بالبرنامج لتقديمه تلك الحلقة من داخل غزة فى متابعة للجهود المصرية بإعادة الإعمار، والسواعد المصرية التى تبنى وتشارك الإخوة فى فلسطين عمليات البناء، وعرضت الحلقة الكثير من المشاهد، ولكن هناك من الكواليس والمعلومات الكثير أيضا مما قاله: لـ «لأهرام» فريق عمل البرنامج، ومنهم المذيع محمد الشاذلى الذى قدم الحلقة حيث قال: أشعر بفخر واعتزاز بتقديمى هذه الحلقة بالتحديد، فقد كانت زيارة مهمة جدا خاصة فى هذا التوقيت لأننا قدمنا أول استوديو حى من غزة، وتلك رسالة مهمة من التليفزيون المصرى، ورسائل دعم قوية جدا للعالم كله ولأهل غزة الذين ننقل أحوالهم على أرض الواقع بكل صدق.

وقال الشاذلى: وجدنا استقبالا من أهل غزة بحفاوة شديدة وعلى ألسنتهم جميعا عبارات «تحيا مصر» و«السيسى رئيسى»، و«كبيرتنا مصر» والتف حولنا الفلسطينيون وهو ما يبدو فى التقارير الخارجية التى صورناها واللقاءات الحية، وما ظهر على الشاشة من ود وحب وسعادة يفوقه بكثير ما وراء الشاشة وفى الكواليس، فقد قمنا بعمل مونتاج لبعض الأحاديث وردود الأفعال حتى لا نتهم بالمبالغة، من شدة الود والترحاب والإشادة بمصر وبالرئيس السيسى وما يقدمه.

وقالت المذيعة هدير أبو زيد، التى قدمت الحلقة: شعرت باعتزاز شديد لأننى ذهبت إلى غزة فى هذا التوقيت، وكان الكل يتحدثون بتقدير للموقف المصرى لمساندتهم، وشاهدت بنفسى كيف يعى أهل غزة كبارا وصغارا ماذا تقدم مصر من أجل القضية الفلسطينية، وحتى الأطفال لديهم هذا الوعى وحكوا لنا عن الانقطاع المستمر للكهرباء والإنترنت والمشكلات الكثيرة التى حمدت الله ألف مرة حينما استمعت إليهم وقلت إن أى معاناة يشعر بها واحد منا لا تساوى شيئا أمام ما يعانيه هذا الشعب.


محمد الشاذلي في أثناء البرنامج

وأشار محمد المعتصم رئيس تحرير البرنامج إلى أن ردود الأفعال العالمية التى حققتها تدل على أن مصر تقوم بدور غاية فى الأهمية لدعم الأشقاء الفلسطينيين، وما يتم من تنفيذ لإعمار غزة مجهود واضح وكبير للدولة المصرية وللرئيس السيسى ولابد من إلقاء الضوء عليه، فكل القرارات المهمة التى اتخذها الرئيس أدت إلى حالة من الأمل والتفاؤل شعرنا بها فى أثناء تقديم الحلقة حتى أن كل الأعلام المصرية بيعت ليهتفوا بها لمصر، فهناك أجيال شابة أصبحت مصر بالنسبة لهم هى الأمل وليست مجرد دولة، والتقينا منهم كثيرين، حتى إن منهم من كان يقول لنا «رئيسى هو السيسى»، ولذلك فإذا كنت فخورا ببلدى قبل أن أسافر مرة، فإننى بعد هذه الزيارة فخور مليار مرة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق