رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المدينة الطبية لـ «عين شمس».. خدمات متكاملة

مروة هيثم سعد الدين

التوسع فى المشروعات القومية الخاصة بمنظومة الجامعات الحكومية، أحد أهم التوجهات المهمة للدولة، ومن ضمن هذه التوجهات، ما وجه به رئيس الجمهورية، بشأن تطوير منطقة مستشفيات جامعة عين شمس، وإعادة تخطيطها بالكامل، وذلك فى إطار إنشاء المدينة الطبية لجامعة عين شمس، مع توفير المخصصات المالية اللازمة لهذا المشروع الحيوى، الذى سيقدم خدمات متكاملة لآلاف المرضى، وكذلك تطوير المحاور الرئيسية الخاصة بمنطقة وميدان العباسية، للقضاء على الكثافات المرورية بها، وتيسير حركة التنقل على طلاب الجامعة وكذلك المواطنون.

الدكتور أيمن صالح، نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون الدراسات العليا، يوضح أن المدة الزمنية المحددة للانتهاء من المدينة الطبية المتكاملة ستكون نحو سنة من الآن، وذلك بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بالانتهاء منها فى 30 يونيو 2022، ومن المتوقع ألا تقل تكلفتها عن نصف مليار جنيه. ويقول إنه يوجد بجامعة عين شمس 13 مستشفى ومركزا طبيا بالدمرداش، وهى الباطنة، والجراحة، والطوارئ، وجراحة القلب، والنساء، والأطفال القديم والجديد، والطب النفسى، والأورام، والوراثة، والسموم، والمناظير، والمسنين، بجانب مستشفى عين شمس التخصصى ومستشفى العبور.

وكشف عن تكلفة التطوير الذى تم بمستشفى الدمرداش خلال السنوات الخمس الماضية، حيث بلغت 2.5 مليار جنيه تقريبا، وتشمل هذه المبالغ التطوير الإنشائى والأجهزة. ولفت الى الإجراءات التى اتخذتها مستشفيات جامعة عين شمس لمواجهة فيروس كورونا، حيث تم فتح مستشفيات العزل (الميدانى والعبور والمسنين والباطنة ودور بمستشفى الأطفال)، فضلا عن زيادة أماكن العزل، وفتح عيادة تسمى عيادة الفرز على أطراف المستشفى، حتى يمر عليها جميع المرضى قبل دخول حرم المستشفى، للتأكد من خلوهم من أى عرض من أعراض كورونا، فضلا عن تخفيض عدد الحالات غير العاجلة والمزمنة بالعيادات والعمليات، لإعطاء الجهد والمبالغ المنصرفة لمتابعة كورونا، مع المحافظة واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية، ومنع الزيارة لجميع المرضى بمستشفيات الجامعة ما عدا الأطفال.

وأضاف أنه تم تطبيق نظام العلاج عن بعد، من خلال منصات إلكترونية مثل منصة (كشف)، وتخفيف عدد العاملين ماعدا الأطباء والتمريض والدفاع المدنى، فضلا عن تطعيم عدد من الأطباء والتمريض. واستطرد صالح قائلا: كانت هناك شوارع تتخلل مستشفيات جامعة عين شمس (الدمرداش)، وأى فرد كان يمر من خلال المستشفى، وهذا أدى الى زحام داخل المستشفيات وتكدس، ولكن انتهت هذه المشكلة بناء على قرار رئيس الجمهورية، بإقامة حرم للمستشفيات من خلال إقامة سور فاصل، وسوف يتم إزالة جميع الأسوار الداخلية، وقد تم ضم حدائق الوايلى والمحمدى، حتى تكون متنفسا اخضر للعاملين والمرضى، ولا يحق لنا البناء فيها، ويتم حاليا تنفيذ ما تبقى من مشروعات، وهى مستشفى الطوارئ الجديد، ومستشفى جراحات الأطفال، وبنك دم مركزى، على اعلى مستوى، ومركز أورام، ومركز تدريب للمستشفيات، فضلا عن تطوير مركز مناظير الجهاز الهضمى. وحول تطوير مستشفى عين شمس التخصصى، أوضح أنه تم شراء أجهزة جديدة للمستشفى، فضلا عن تطويره حتى يتماشى مع معايير مكافحة العدوى، وقد تم تطوير مجمع العمليات بالكامل، بما يعرف بنظام الكبسولة، بتكلفة 75 مليون جنيه، وهو مخصص لإجراء الجراحات الدقيقة، ومنها عمليات زراعة الأعضاء والقلب المفتوح والمخ والأعصاب، بما يواكب أحدث النظم الطبية العالمية، كما تم تطوير قسم الأشعة بالكامل وقسطرة القلب ووحدة فحوصات القلب. وأشار إلى انه جار انشاء قسم أمراض الدم وقسم نخاع بمستشفى الباطنة، وكذلك رعاية مركزة للسكتة الدماغية، تحتوى على اكثر من 25 سريرا، واستكمال تطوير العيادات التخصصية بمركز الطب النفسى، وتطوير الطوارئ بالأطفال القديم والعيادات ومراكز الحقن الوريدى للأطفال.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق