رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ياجيلان

هبة السيد عبد الوهاب;

حيرتنى إجاباتُك أكثرَ من تساؤلاتِك

وأرّقتنى تساؤلاتك أكثر من جرأةِ والدٍ على ذبحِ مشاعرِ أبنائِه ذات عِندٍ!

لماذا تحاربُنا تقاليدُ سدنةِ الثقافةِ، وساسةِ المشهدِ؟!

لماذا تحاصرنُا دساتيرُهم،

وكأننا نحاولُ فكَ صدّارةِ الكتابةِ،

وتحريرَ نهودِ النصِ؟!

لماذا تحاسبُنا تساؤلاتُهم بتهمةِ اغتصابِ القصائدِ

وإقصاءِ البحورِ الخليلية!

أعترفُ أنّى أتسلّقُ نصوصَكِ الباسقةَ كقردةٍ تبحثُ عنْ موزتِها!

ألقفُ حبّاتِ الفولِ التى تساقطتْ من قصائدِكِ..

أخبركِ أنى أقضى جزءًا سعيدًا من يومى

أجمعُ زِيّ طلقاتِها دررًا فى عقدٍ فريدٍ

يتباهى به معصمُ قلمى أو جيدُه.

هل تعلمين أنكِ تخبزين القصائدَ على جمرِ دمي!!

لا تتساءلى كثيرا ..

ولا تنزعجي

هم ليسوا آباءً شرعيين من باركوا نصوصَنا غير الأليفةِ،

كما أن مَن هاجموها

وأصرّوا على إجهاضِ أجنّتِها ليسوا جناةً يا جيلُ..

يمكننا الاستمرارُ دون الانتباهِ لأحدِهم

و ذكرِه ولو كظلٍ باهتٍ فى خلفيةِ النّصِ.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق