رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حواس يكشف سر تفوق الاحتفال

كتب ــ أسـامة سليمان

مازال العالم يستعيد ما كان من مهابة وعظمة موكب المومياوات الملكية، والذى أثار ومازال، موجات من ردود الفعل الإيجابية عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

وفى تفسير تفوق الاحتفال وبروز عناصره النسائية بقوة، يوضح الدكتور زاهى حواس، عالم المصريات العالمى، أن أسباب الانبهار تلخصت، فى نجاح الموكب فى "جذب" قلوب المصريين ومواطنى مختلف الثقافات على حد سواء. وأوضح ان الاحتفالية جمعت ما بين عناصر الحداثة، والبرهنة على قدرة مصر الفعالة فى استعادة موقعها البارز على خارطة السياحة الثقافية، وذلك بحلول أكتوبر المقبل على أقصى تقدير. وأشار حواس إلى أن تجربة "الموكب" برهنت أيضا على استقرار الحالة الأمنية فى مصر، وقدرة مسئوليها على إدارة حدث بمعايير عالمية فائقة. وأضاف أن تجربة «الموكب» جاءت تقريبا بلا أخطاء، مشيدا بالإنجاز الذى تحقق بأيد مصرية خالصة.

وتؤكد الدكتورة هالة الخطيب، أمين عام اتحاد الغرف السياحية، أن الاحتفال الملكى عكس العديد من الحقائق، أبرزها أن مصر كدولة حاضنة لكل الحضارات والثقافات، مازالت تمتلك الكثير من الأسرار التى يمكن الكشف عنها. وأوضحت أن مجرد عنوان «نقل المومياوات» كان له قدسية ورهبة، جعلت العالم يعيد اكتشاف مصر بعد حالة الجمود العالمى التى دامت أكثر من عام ونصف العام، بسبب تفشى فيروس «كورونا».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق