رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«بلدنا الحلوة» بريشة أطفال التوحد

نيرمين قطب
حديث الصور

بحس مرهف وأنامل اعتادت على التنظيم.. بعيون تسجل جميع تفاصيل المشهد وأرواح تبحث عن الهدوء...وبخيال نجهل ما يدور فيه ولكننا ندرك نقاءه، جلس كل منهم على مقعده حول المنضدة الصغيرة، اختار اللوحة التى تعبر عن ذاته، واختار الألوان التى رأت عيناه أنها الأنسب. بعضهم يجيد رسم الخطوط، والآخر يجيد مزج الألوان ، وثالث يعلن عن رغبته فى استخدام خامات مختلفة.

هنا فى هذه الورشة الفنية يجد الأطفال والشباب المصابون بالتوحد فرصة لتعزيز شعورهم “بالاستقلالية”. فقرارهم منفرد وإبداعهم لا توقفه الحدود، أو كما تصفه الدكتورة دعاء فتحى المتخصصة فى التربية الفنية لذوى الإعاقة: «الفن هو المسرح الذى يعرضون عليه قدراتهم ويجدون فيه فرصة للتأثير فى الآخرين».


حديث الصور

فالفن بكل صوره وأشكاله ينمى العديد من المهارات الحركية والبصرية والمعرفية والحياتية لدى المصابين بالتوحد. لذا يقام خلال شهر أبريل من كل عام المعرض الإبداعى لفنون التوحد، والذى تنظمه الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوى الإعاقة والتوحد، والذى يفتتح اليوم بقاعة آدم حنين بمركز الهناجر للفنون، دورته الـ 17، تحت عنوان “بلدنا يا حلوة”. ويعرض خلاله 26 عملا جماعيا وفرديا بريشة 75 طفلا وشابا.

وتتنوع الخامات المستخدمة بين الموزاييك الزجاجى والخزفى ولوحات رسم وتلوين بألوان القماش وألوان الأكريليك ولوحات كولاج.

حديث الصور

حديث الصور

حديث الصور

حديث الصور

حديث الصور

حديث الصور

حديث الصور

 

 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق