رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«محمود خليل» فى ثوب جديد بعد إغلاق ١٠ سنوات

كتبت ــ داليا منشاوى
متحف محمود خليل

متحف محمد محمود خليل وحرمه يمثل أحد صور قوى مصر الناعمة، ويعد إضافة ثرية للبنية الثقافية فى الوطن، باعتباره من أهم المواقع المتخصصة، وفق ما أعلنت د.إيناس عبدالدايم وزير الثقافة، بمناسبة افتتاحه مساء الأحد المقبل، بعد إغلاق استمر ١٠ سنوات.

يضم المتحف مجموعات نادرة من المقتنيات التى تشكل جزءًا من إبداعات الحضارة الإنسانية، والمتاحف، بمختلف تصنيفاتها، تمثل الذاكرة الحافظة لصفحات مشرقة من التاريخ، ولها تأثيراتها الإيجابية فى تنمية الوعى، وبناء الشخصية.

وقال د.خالد سرور، رئيس قطاع الفنون التشكيلية إن المتحف يعد من أهم صروح الفن التشكيلى على مستوى العالم لما يضمه من مقتنيات ثمينة، وتم إغلاقه عام ٢٠١٠، وبدأت أعمال التطوير عام ٢٠١٤، لتشمل عدة مراحل، ضمت مختلف الأعمال والمعالجات الإنشائية، من شبكات التكييف والتهوية، ومنظومة الكهرباء والمياه، ومكافحة الحريق، وتطوير نظم الإطفاء، وتحديث نظم الأمن والمراقبة، وتطوير محطة الطاقة الرئيسية، وتحديث تجهيزات المتحف ككل، وتحديث سيناريو العرض المتحفى، إلى جانب إضافة خدمات للجمهور.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق