رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المالية تحذر من «عرضحالجية السوشيال ميديا»

كتبت ــ إيمان عراقى
جولات ميدانية لمساعدة الممولين في تقديم الاقرار الاليكترونى

استعرض الدكتور محمد معيط وزير المالية، تقريرًا حول جهود تيسير تقديم الإقرارات الإلكترونية، وتنمية الوعى الضريبى لدى الممولين، خاصة «البسطاء» فى مختلف المحافظات، موجهًا باستمرار هذه الجهود لمساعدة الممولين فى تقديم إقراراتهم إلكترونيًا عبر منصة «الإجراءات الضريبية الموحدة المميكنة».

وأكد رضا عبدالقادر رئيس مصلحة الضرائب، أنه يُمكن للممولين طرح استفساراتهم عبر الخط التليفونى الساخن: «١٦٣٩٥»، والبريد الإلكترونى: «[email protected]»، وسيتولى مركز الاتصالات المتكامل للمصلحة التفاعل الإيجابى معهم، خاصة الأفراد والرد الفورى على كل أسئلتهم.

وقال : ينبغى على الممول الاحتفاظ ببريده الإلكترونى الشخصى الذى أنشأه من خلال حسابه على المنصة الإلكترونية لمصلحة الضرائب، وكلمة السر؛ حيث سيحتاج إلى استخدام نفس البريد الإلكترونى فى تقديم إقراره الضريبى، والاستفادة من الخدمات الأخرى خلال الأعوام المقبلة.

وجددت الوزارة تحذيراتها للممولين بعدم التعامل مع الأشخاص الذين يستغلونهم بعرض مساعدتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعى، مقابل مبالغ مالية فى محاولة لتطوير فكرة «العرضحالجى»، داعية الممولين إلى عدم إرسال مستندات أنشطتهم لأى من «عرضحالجية السوشيال الميديا»، أو غيرهم، لما فى ذلك من مخاطر كثيرة لتداول الرقم السرى للممول مع أى أشخاص آخرين، قد يُسيئون استخدام بياناتهم، خاصة أن الدخول بالرقم السرى للممول على الموقع الإلكترونى لمصلحة الضرائب يُعد بمثابة «توقيع إلكترونى» لا يمكن العدول عنه، وإقرار بصحة كل ما ورد من بيانات، ومن ثم لا يجوز الطعن فى الإقرارات.

وذكر بيان لوزارة المالية، أنه ليس هناك ما يضطر الممولين للاستعانة بهؤلاء «العرضحالجية الجدد» الذين يعملون دون ترخيص؛ خاصة فى ظل ما تنشره مصلحة الضرائب من فيديوهات مُبسطة لكيفية تسجيل الإقرارات الضريبية عبر منظومة «الإجراءات الضريبية المميكنة الموحدة» بالمنصة الإلكترونية بالإنترنت، وما تُوفره مكاتب الإرشاد والدعم الفنى بمختلف المأموريات، والسيارات المتنقلة بما تضمه من فرق الدعم الفنى التى تختص بمساعدتهم مجانًا فى تسجيل الإقرارات الإلكترونية، خلال المواعيد المقررة من أول يناير الماضى إلى نهاية مارس الحالى للأشخاص الطبيعيين أو الأفراد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق