رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مشكلات « بنى سويف الجديدة» فى طريقها للحل

بنى سويف ــ مصطفى فؤاد
بنى سويف الجديدة

  • السكان: نعانى نقص الخدمات وتهالك البنية التحتية
  • نائب رئيس جهازالمدينة: إجراءات لتوصيل المرافق وإسناد الأعمال لشركة جديدة

 

 

فى الوقت التى تؤكد فيه وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية توفير مراكز حضرية جديدة تحقق الاستقرار الاجتماعى والرخاء الاقتصادى ، وإعادة توزيع السكان بعيدا عن الشريط الضيق لوادى النيل، وإقامة مناطق جذب مستحدثة خارج نطاق المدن والقرى القائمة ، وإعداد خطط وبرامج التنمية العمرانية لإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة والتنسيق بينها وبين خطط وبرامج الإنتاج والخدمات ، إلا أن بعض المدن السكنية الجديدة والتى أنفقت الدولة عليها ملايين بل مليارات الجنيهات، كما فى الحى الرابع بمدينة بنى سويف الجديدة شرق النيل، والتى يعانى قاطنوها من نقص الخدمات وتهالك البنية التحتية ، فضلا عن معاناتهم من الإقامة والعيش بها ،

فى هذا الحى ، أكد الأهالى أنهم يعانون من تهالك شبكة الكهرباء، و المياه، وعدم وجود خطوط تليفونات، ولا غاز طبيعى، على الرغم من توافرها بالأحياء الأخرى بذات المدينة، ويناشدون المسئولين بسرعة التدخل لإنهاء معاناتهم وتضررهم.

فى البداية يقول عبد العزيز محمود العطيطى (محام)أحد سكان المنطقة :أنفقنا الكثير من الأموال (وتحويشة العمر) فى أعمال البناء والتشطيب، خاصة أننا تسلمنا الأراضى المخصصة لنا من قبل الجهاز منذ أكثر من عشر سنوات ، واضطررنا إلى السكن فى بيوتنا فى شوارع مظلمة بدون كهرباء، وهو ما جعلنا عرضة لأعمال السرقة والنهب والشعور بعدم الأمان، ولم يكن أمام البعض منا إلا البحث عن توصيلات من مصادر بديلة للكهرباء، لكن كانت المشكلة فى أن هذه المصادر غير دائمة وبعيدة جدا عن بيوتنا. وأضاف أن التيار الكهربائى من هذه المصادر ضعيف للغاية وما يترتب عليه من خسائر فى الأجهزة الكهربائية والأعطال المستمرة فى هذه التوصيلات والتى نتحمل تكلفة إصلاحها بشكل مستمر، وهى تفتقر إلى عوامل الأمان، فكثير من هذه الأسلاك والكابلات عرضة للقطع وتصبح مكشوفة وهو ما قد يؤدى إلى خسائر فى الأرواح. وأشار العطيطى إلى قيام مجموعة من السكان يمثلون 21 مالكا من الملاك يوم 8 يناير المنقضى بتحرير محضر فى قسم الشرطة (رقم المحضر 64 لسنة 2021 إدارى شرق النيل) ضد هيئة المجتمعات العمرانية وشركة النصر ، وجهاز المدينة ، وذلك للإخلال التعاقدى فى عدم توصيل المرافق للحى الرابع. ويوضح عبد العظيم إبراهيم عبد الله (أحد السكان) أن الكهرباء ليست هى المشكلة الوحيدة لأهالى الحى الرابع إذ يفتقر الحى إلى الغاز الطبيعى ، فضلاً عن شبكة المياه المتهالكة التى تسببت فيها الشركة التى كانت تسند إليها أعمال توصيل المرافق بالحى، والشوارع المهملة التى ليس بها صناديق للقمامة، وبالوعات الصرف متهالكة وليس لها أى أغطية وتعرض حياة المارة لأخطار حال السقوط فيها، والشوارع غير ممهدة ، ولا نجد حلا لتلك المشاكل التى تواجهنا بشكل يومي، على الرغم من تأكيد المسئولين بجهاز مدينة بنى سويف الجديدة ، بأن المدينة تستهدف استثمار 1.2 مليار جنيه لإنهاء أعمال ترفيق 3400 فدان، والتى تعتبر امتدادات حديثة للمدينة ، حيث تم إنشاء 5 أحياء سكنية بها، فيما تتركز أعمال المرافق فى إنشاء الطرق ومحطات المياه والكهرباء والصرف وخلافه .

فيما يشير سامح عبد الرحمن عزام [مالك] إلى انعدام خدمة الإنترنت بالحى والتى أصبحت عصب عملية التعليم، خاصة مع انتشار فيروس كورونا، والاعتماد على منظومة التعلم عن بعد، وحتى يتابع أولادنا دروسهم، واعتمدنا على باقات الإنترنت الخاصة بالهاتف المحمول والتى تكلفنا الكثير.

من جانبه، يؤكد المهندس طارق جمال الدين محمد، نائب رئيس جهاز مدينة بنى سويف الجديدة، أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات التى تضمن حق وصول المرافق الرئيسية لسكان الحى ، حيث تم سحب الأعمال من الشركة التى كانت تسند إليها تنفيذ توصيل المرافق، وجار إسناد الأعمال لشركة أخرى متخصصة، لاستكمال أعمال المرافق وحل المشكلة نهائياً.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق