رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«جنش ــ أبو جبل».. أزمة جديدة فى الزمالك

محمد نبيل
أبوجبل - جنش

العلاقة بين الحارسين متوترة..وتغريدات كشفت «المستور»

 

جاءت مشاركة محمود جنش حارس مرمى فريق الزمالك «أساسيا» أمام فريق تونجيث السنغالى فى دورى الأبطال الإفريقى، ورفض محمد أبو جبل الجلوس احتياطيا، لتكشف عن «شرخ» فى العلاقة بين الحارسين، وتربص كل منهما بالآخر للحصول على فرصة المشاركة الأساسية، ليس عن طريق المنافسة الشريفة والقوية الموجودة فى أى فريق، ولكن باللجوء لأساليب غير رياضية بالمرة

وكان قرار البرتغالى باتشيكو مدرب الفريق، بإعادة أبو جبل إلى دكه البدلاء خلال الفترة المقبلة سواء فى الدورى أو دورى الأبطال، لمصلحة محمود جنش مفاجأة غير متوقعة بالاضافة الى ظهور محمد عواد الذى كان خارج الصورة بعد أن فشل فى استعادة مستواه وأصبح غير مبال بالمشاركة ويستعد للرحيل فى نهاية الموسم.

العلاقة المتوترة بين جنش وأبوجبل بدأت منذ فترة، عندما طالب جنش بفرصة اللعب الأساسى بعد عودته من الإصابة، ثم حديثه عن عدم وجود علاقة تربطه بأبو جبل وأنهما ليسا صديقين والعلاقة فى الملعب فقط، قبل أن يتدخل أشقاء أبوجبل على خط الخلافات، ومهاجمة باتشيكو بطريقة غير مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعى بعد استبعاد شقيقهم من حراسة مرمى الزمالك أمام تونجيث فى السنغال، وحاولوا عمل إسقاط بالحديث عن محمد الشناوى حارس الأهلى، وفى حقيقة الأمر هم يتحدثون عن شقيقهم محمد أبو جبل، وكتب مصطفى شقيق أبوجبل «حد يقول للشناوى يقعد بره يا جماعة.. عشان دخل فيه هدف، عشوائية أقسم بالله»، فى إشارة إلى استبعاد أبوجبل من التشكيل الأساسى للزمالك، بسبب الهدف الذى سكن شباكه فى مواجهة الإسماعيلى بالدورى.

وسبق وهاجم أشقاء أبوجبل زميله جنش دون سبب يذكر، مما جعل البعض يربط بين تصريحات جنش عن محمد الشناوى حارس الأهلى وأنه أفضل حارس فى مصر، كرد على أشقاء أبوجبل والعلاقة المتوترة بينهما. كل هذا يحدث دون تدخل من المشرف على الفريق أو مدير الكرة، لرأب الصدع وتوطيد العلاقة بين ثنائى الحراس الكبار وإزالة أى أوجه خلافات، لمصلحة الفريق ولمصلحة المنافسة بين الثنائى وحتى لا تتسبب تلك العلاقة المتوترة فى توقف مسيرة الفريق سواء القارية أو المحلية.

ويبدو أن قرار البرتغالى باتشيكو بإعادة محمود جنش إلى مرمى الفريق ليس قرارا انفعاليا، بل جاء بعد دراسة أخطاء أبوجبل على مدار المباريات الأخيرة ورصدها، وتحدث المدير الفنى وأيضا عمرو عبد السلام مدرب الحراس بالفعل مع الحارس وتم مواجهته بأخطائه حتى لا يكررها، إلا أن أبوجبل وقع فيها مباراة تلو الأخرى، مما جعل باتشيكو يتخذ قرار عودة جنش للحراسة الأساسية بداية من مباراة تونجيث والتى رفض فيها جنش الجلوس احتياطيا لجنش.

وتترقب جماهير النادى الغاضبة موقف إدارة النادى من ثنائى الحراس ومعاقبة المتجاوز فى حق الآخر، خاصة أن النادى على مر التاريخ كان يملك أكثر من حارس واثنين على مستوى عال جدا وكانت المنافسة الشريفة لمصلحة الفريق، وليس منافسة شخصية بين الحراس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق