رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أستراليا تهدد مواقع التواصل.. الدفع مقابل الأخبار

كتبت ـ رشا جلال

يبدو أن الرئيس الفرنسى مانويل ماكرون فتح الباب أمام دول العالم لمشاركة شركات التكنولوجيا فى مكاسبهم المالية العملاقة، بعد أن توصل لاتفاق يجبر المنصات الإلكترونية مثل جوجل وفيسبوك على تسديد مبالغ مالية للصحف الفرنسية فى مقابل استخدامها للمواد الإخبارية المتاحة.

فقد أعلنت أستراليا عن إعداد تشريع جديد يقتضى أيضا بالتوصل لاتفاق بين جوجل وفيسبوك والصحف الأسترالية على أسعار استخدام المواد الإخبارية المتاحة، والا سيتم حجب تلك المواد عنها. وقد أكد وزير الخزانة الأسترالى جوش فريدنبيرج ووزير الاتصالات باول فليتشير أن مارك زوكربرج رئيس مجلس إدارة عملاق التواصل الاجتماعى فيسبوك حاول التواصل مع الحكومة الأسترالية، فى محاولة منه لإقناعها بالعدول عن إصدار هذا التشريع. إلا أن فيسبوك لم تؤكد أو تنفى هذا الخبر، حيث أكدت المتحدثة باسم عملاق التواصل الاجتماعى فى أستراليا أن الشركة دائما على تواصل مع الحكومات لإتمام بعض المشروعات المشتركة.

ومن جانبها، هاجمت الولايات المتحدة الخطوة التشريعية الأسترالية، حيث إنها ستتسبب فى أزمة مع الشركات العملاقة الأمريكية، وتؤثر بشكل سلبى على تدفق الإعلانات. وتعد شركة فيسبوك وجوجل من عمالقة دعائم الاقتصاد الأمريكى. وطالبت واشنطن الحكومة الأسترالية بسحب مشروع القانون المطروح واعتبرته غير «منطقي» أو «عملى»، مشيرة إلى أن إقرار مثل هذا القانون سيتعارض مع اتفاق التجارة الحرة بين البلدين. كما طالبت الجانب الأسترالى بالتأنى ودراسة السوق جيدا قبل طرح مثل هذا التشريع لتحويله إلى قانون.

ومن جانبها، هددت كل من شركة فيسبوك وجوجل الحكومة الاسترالية بحجب مواقعها عن أستراليا فى حال استمرارها فى سن التشريع الجديد، وذلك فى تهديد صريح مما أثار غضب الجانب الأسترالى بشكل كبير.

ومن جانبه، فقد أعلن سكوت موريسون رئيس الوزراء الأسترالى عن امكانية استبدال شركة جوجل، فى حال حجب موقعها عن البلاد، بموقع بينج المنافس لها والتابع لشركة مايكروسوفت. وعلى الرغم من أن موقع بينج لا يحتل سوى ٣% فقط من سوق مستخدمى الإنترنت فى أستراليا إلا أن الخدمة التى يقدمها تماثل بشكل كبير ما يقدمه موقع جوجل.

وقد أكد موريس أنه سيكون هناك رمز خاص بكل صحيفة لا يمكن فتحه إلا بموافقة الصحيفة وذلك فيما وصفته بخطوة تهدف إلى حماية حقوق الملكية الفكرية إلكترونيا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق