رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الليلة قوة البايرن تصطدم بطموحات تيجريس فى نهائى مونديال الأندية

العملاق الألمانى يسعى لحصد اللقب الثانى وبطل الكونكاكاف يأمل بإنجاز غير مسبوق

 

 

تتجه أنظار جماهير كرة القدم فى معظم أنحاء المعمورة خاصة أوروبا وأمريكا الشمالية والوسطى، و تحديدا فى الثامنة من مساء اليوم، صوب ملعب استاد الأبنية التعليمية بالدوحة، حيث يسدل الستار على بطولة كأس العالم للأندية فى نسختها رقم «١٧»، بمشاركة ٦ أندية بالمباراة النهائية التى تجمع بين فريق بايرن ميونيخ بطل ألمانيا وأوروبا، ومنافسه تيجريس أونيل المكسيكى بطل الكونكاكاف، وهى التى تجمع بين أندية أمريكا الشمالية، والوسطى والكاريبى، ويحصل الفائز فى مباراة اليوم على لقب بطل العالم للأندية بالإضافة إلى ٥ ملايين دولار جائزة المركز الأول، بينما يحصل الفريق الخاسر على لقب الوصيف وجائزة مالية قدرها ٤ ملايين دولار، فيما سيحصل الفريق صاحب المركز الثالث على مليونين ونصف المليون دولار والميدالية البرونزية، أما الفريق الرابع فيحصل على جائزة مالية قدرها مليونى دولار، والخامس وهو الدحيل القطرى على مليون ونصف المليون دولار بعد فوزه على أولسان اليابانى، الذى حصل على المركز الأخير، وجائزة قدرها مليون دولار.

تشهد مباراة اليوم صراعا ساخنا على اللقب، لاسيما أن المباراة ستكون بنكهة خاصة فى فنون كرة القدم من الناحية الخططية والمهارية، بين طابع الكرة الأوروبية التى تعتمد على القوة والسرعة البدنية واللعب بطريقة السهل الممتنع، ممثلا فى بايرن ميونيخ بطل ألمانيا، والحائز على بطولة الدورى الألمانى ٣٠ عاما منذ نشأته عام ١٩٠٠، وكأس ألمانيا ٢٠ مرة، ولقب بطل أوروبا ٦ مرات، وفريق تيجريس المكسيكى الذى يخوض منافسات مونديال الأندية لأول مرة فى تاريخه، وهو إنجاز غير مسبوق لكرة القدم المكسيكية كسرت به حاجز الدور قبل النهائى، والذى يقع بالمنطقة الدافئة من المعمورة فى منطقة الكاريبى، بين شمال أمريكا الجنوبية وجنوب أمريكا الشمالية التى تتميز باللمحات الفنية، والسرعة فى أسلوب اللعب والروح العالية فى الأداء.

يخوض بايرن ميونيخ مباراة الليلة، وعينه على اللقب السادس هذا الموسم بعد أداء قوى وممتع طوال ١٣ شهرا على التوالى، فى بطولتى دورى وكأس ألمانيا ودورى أبطال أوروبا، ويسعى لحصد اللقب الثانى للمونديال الذى توج به لأول مرة عام ٢٠١٣ .ويعتمد المدير الفنى لبايرن ميونيخ هانز فليك، على كوكبة زاخرة من اللاعبين المميزين فى الخطوط الثلاثة.

وتأهل بايرن ميونيخ الألمانى للمباراة النهائية بعد فوزه على الأهلى بهدفين دون رد فى مباراة الدور قبل النهائى. فى المقابل يسعى تيجريس لتحقيق مفاجأة الليلة على حساب البايرن، بقيادة مدربه البرازيلى ريكاردو فيريتى، الذى تولى المسؤلية عام ٢٠١٠، وحصل على ٥ ألقاب بالدورى المكسيكى، ويمر الفريق الآن بأفضل فترات مسيرته عبر تاريخه، ولديه الطموح والحافز فى مغامرته الليلة أمام البايرن، ولكى يتحقق ذلك سيكون عليه القيام بكل شيء فى كرة القدم لأنه سيواجه فريقا متكاملا لم تصمد أمامه عمالقة أوروبا، برشلونه، وتشيلسى، وباريس سان جيرمان فى النسخة الأخيرة من دورى أبطال أوروبا.

ويعتمد الفريق المكسيكى على لاعبه أندرى جينياك، الذى سجل أهداف تيجريس الثلاثة حتى الآن، منها هدفان بركلتى جزاء بالإضافة إلى البرازيلى كارلوس ساليسيدو الذى سبق له اللعب أمام البايرن مع فريقه إينتراخت فرانكفورت، وفاز عليه وبكأس ألمانيا عام ٢٠١٨، وفى خط الوسط يبرز كل من جويدو بيزارو ولويس كوينونيس ورافائيل كاريوكا.

 

فليك: هدفنا اللقب السادس

صرح هانز فليك المدير الفنى لبايرن بأننا حققنا الفوز وتأهلنا عن جدارة واستحقاق للمباراة النهائى وهدفنا هو الفوز باللقب السادس لنا منذ بداية الموسم الماضى.، إذا توجنا باللقب الليلة، سيمثل هذا نجاحًا هائلًا للبايرن. الريال زعيم العشرة الكبار

الريال زعيم العشرة الكبار 

يمتلك ريال مدريد الإسبانى الرقم القياسى فى عدد مرات الفوز، حيث فاز باللقب أربع مرات ــ 2014و 2016و2017 و2018 وذلك من بين عشرة أندية مختلفة فازت به فى خمس عشرة نسخة من البطولة.

 

15

عاما مرت على المباراة التى خاضها لويز أدريانو لاعب بالميراس أمام الأهلى فى مونديال الأندية عام 2006، حيث شارك فى تلك البطولة ضمن صفوف فريق إنترناسيونال البرازيلى حين كان عمره وقتها 19 عاما بعد تصعيده للفريق الأول بسبب تألقه ومهاراته الفذة. أدريانو دخل المواجهة أمام الأهلى فى الدقيقة 65 بدلا من النجم المتألق وقتها ألكسندر باتو، لكن لم تمض سوى تسع دقائق فقط على نزوله حتى تمكن من تسجيل هدف لفريقه بعدما هرب من الرقابة وسدد فى شباك عصام الحضرى، لتنتهى المباراة بفوز إنترناسيونال بهدفين مقابل هدف أحرزه الأنجولى فلافيو.

 

إصلاح تلف «عشب» ملعب المباراة

أعلنت إدارة استاد الأبنية التعليمية الذى تبلغ طاقته الاستيعابية ٤٠ ألف متفرج بمدينة الدوحة، حالة الطوارىء، بعدما شهد عشب الملعب تلفا فى أرضيته، بعد مباراتى الدور قبل النهائى بين الأهلى وبايرن ميونيخ.

 

الدوخى يشيد بمستوى التحكيم

أشاد خالد الدوخى المدير الفنى للحكام بالاتحاد الإماراتى لكرة القدم، بأداء الطاقم الإماراتى المشارك فى إدارة مباريات بطولة كأس العالم 2020 للأندية المقامة حاليا فى قطر.

 

الأهلى يرفض إهانة معلول

النادى : اللاعب التونسى من أفضل المحترفين

سادت حالة من الاستياء الشديد داخل بعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى، بسبب أحاديث بعض المنتمين للقلعة الحمراء بأن على معلول الظهير الأيسر لم يتعرض للإصابة، ولكنه هرب من استكمال مواجهة بايرن ميونيخ التى جرت الإثنين الماضى بمونديال العالم للأندية .

وكشف الجهاز الطبى للفريق الأحمر، ان معلول تعرض لشد بسيط فى العضلة الخلفية، وكان يرغب فى استكمال المباراة لكنهم منعوه تجنبا لتفاقم إصابته، وقال: إن معلول عانى إجهادا كبيرا بسبب خوضه جميع المباريات طوال الفترة الماضية دون أن يغيب ولو مرة واحدة. وأوضح، أنه تم وضع برنامج تأهيلى مكثف لعلى معلول، حيث يخضع لجلسات علاج طبيعى مستمرة؛ من أجل تجهيزه بالشكل الجيد لوضعه تحت تصرف الجهاز الفنى فى المباريات المقبلة، ولكنه لن يوجد بمواجهة بالميراس اليوم .

فيما أكد الجهاز الفنى، أن معلول من نوعية اللاعبين التى تناسب شخصية الأهلى، ويبذل كل ما لديه ولكن غير منطقى تعرضه لهذ النوع من الاتهام، وأضاف، أن من تحدث عنه بهذا الشكل لا يعرفه، وهو معروف أن لديه مشكلة مع إدارة النادى، ويصفى حساباته مع اللاعبين لعدم مصداقية تبريراته حول استبعاد نجله من قطاع الناشئين الموسم الحالى.

فيما أبدت إدارة النادى انزعاجها الشديد لهذا الوصف، وقالت : إن معلول واحد من أهم اللاعبين المحترفين فى تاريخ القلعة الحمراء، ولن يتم قبول هذا الامر .

وأوضحت، أنه بمجرد عودة البعثة من الدوحة، سوف يتم دراسة تقديم شكوى للمجلس الأعلى للإعلام.

 

لويس أدريانو

يتوعد شباك الأهلى بزيارة جديدة

لاينسى لويس ادريانو مواجهته الاولى مع امام الاهلى قبل 15 عاما عندما كان لاعبا فى صفوف انترناسيونال وسجل بقميصه فى شباك الحضرى بعدما حل بديلا لالكسندر باتو وهاهوالتاريخ يعيد نفسه من جديد ليتذكر ادريانو المباراة متوعدا شباك الاهلى بزيارة جديدة فى مواجهة اليوم .

لويس ادريانو هو أحد أبرز أهم اللاعبين فى صفوف بالميراس البرازيلى، وأحد أسلحته فى مواجهة الأهلى، وسيكون هناك عبء كبير على دفاعات الأهلى سواء بدر بانون أو أيمن أشرف «ياسر إبراهيم» من أجل رقابة المهاجم القوى صاحب الـ 34 عاما.

ادريانو من مواليد 12 أبريل 1987، وولد فى مدينة بورتو أليجرى البرازيلية، وسبق له اللعب فى سبارتاك موسكو والمنتخب البرازيلى، بدأ مسيرته عام 2004 مع نادى إنترناسيونال فى 21 أكتوبر 2014.

ونجح فى تحقيق رقم قياسى خلال مباراة فريقه السابق شاختار دونيتسك مع باتى بوريسوف، حيث استطاع معادلة رقم لاعب برشلونة ليونيل ميسى بإحرازه 5 أهداف فى مباراة واحدة، كما صنع رقما قياسيا آخر بإحرازه أسرع هاتريك فى تاريخ دورى أبطال أوروبا، وأحرز 4 أهداف فى شوط واحد، وكان ذلك فى موسم 2015 ــ 2016، لينتقل إلى نادى إيه سى ميلان الإيطالى مقابل 8 ملايين يورو، قبل أن ينجح بالميراس فى ضم اللاعب من سبارتاك موسكو قبل عامين ويصبح أحد أهم لاعبيه.

 

البايرن يقدم لاعبين لذاكرة التاريخ

على مدى أكثر من ١٢٠ عاما يقدم نادى بايرن ميونيخ الألمانى لاعبين من الصعب نسيانهم من ذاكرة تاريخ كرة القدم من خلال حصد ٣٠ لقبا للدورى و ٢٠ لقبا للكأس و ٦ لكأس السوبر المحلى ومثلها للأوروبى.

 

غياب جوريتسيكا ومارتينيز عن النهائى

أكد المدير الفنى لبايرن ميونيخ الألمانى هانز فليك، أن لاعبى الوسط ليون جوريتسيكا وخافى مارتينيز لن يشاركا فى المباراة النهائية الليلة بسبب إصابتهما بفيروس كورونا .

 

أول فريق مكسيكى يصعد للنهائى

كتب فريق تيجريس أونال التاريخ بعد صعوده إلى نهائى كأس العالم للأندية التى يشارك فيها للمرة الأولى،بالفوز على نظيره بالميراس البرازيلى بهدف نظيف فى مباراة نصف النهائى، وأصبح تيجريس اونال أول فريق ميكسيكى يصعد لنهائى البطولة .

 

المواجهة الرابعة

لقاء اليوم هو المواجهة الرابعة للاهلى مع فرق البرازيل، حيث سبق للأحمر مواجهة أندية البرازيل ثلاث مرات قبل ذلك، وكانت المواجهة الأولى وديا أمام فريق سانتوس عام 1973 وخسر بخماسية نظيفة وخسر امام انتر ناسيونال.

 

07

 يحتل فريق بالميراس المركز السابع فى ترتيب فرق الدورى البرازيلى برصيد 53 نقطة، ويبدو أن آماله فى المنافسة على لقب الدورى هذا الموسم شبه معدومة حيث تفصله عن إنترناسيونال المتصدر 13 نقطة كاملة وذلك بعد مرور 34 جولة من عمر الموسم الكروى الحالى، وإن كان بالميراس لديه مباراة مؤجلة بسبب مشاركته فى المونديال. وسيكون على بالميراس بذل قصارى جهده فى المباريات المتبقية له فى الدورى حتى يدخل ضمن المراكز الستة الأولى فى الدورى وهى المراكز المؤهلة إلى المشاركة فى بطولة كأس ليبرتادوريس.

 

11

 يحتل رافائيل فيجا لاعب بالميراس المركز العاشر على لائحة ترتيب هدافى الدورى البرازيلى برصيد 11 هدفا، متخلفا بفارق كبير عن متصدر لائحة الهدافين كلاوديو لويز أونيل لاعب فريق براجانتينو الذى سجل حتى الآن 17 هدفا.

 

28

 سيكون فريق بالميراس على موعد مع مواجهة صعبة للغاية عندما يحل ضيفا على جريميو يوم 28 فبراير الحالى فى ذهاب نهائى كأس البرازيل، على أن يخوض مباراة الإياب على أرضه بعدها بأسبوع. وتترقب جماهير بالميراس ما سيفعله أمام الأهلى اليوم بعدما تسرب القلق إليها عقب خسارته غير المتوقعة أمام تيجريس المكسيكى وفقدان الأمل تماما فى المنافسة على لقب مونديال الأندية، حيث سيكون عليه المنافسة على المركز الثالث والميدالية البرونزية.

 

39

 بلغ عدد البطولات المحلية والقارية التى فاز بها فريق بالميراس 39 بطولة متنوعة. ويشير سجل بطولات الفريق البرازيلى إلى أنه حصد لقب الدورى البرازيلى عشر مرات، كما فاز بلقب كأس البرازيل ثلاث مرات، إضافة إلى فوزه ببطولة باوليستا 24 مرة، أما على الصعيد القارى، فقد فاز بالميراس ببطولة كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية مرتين. وكان الفريق البرازيلى يأمل أن يفوز بأول ألقابه الدولية فى مونديال الأندية الحالى، غير أن خسارته أمام تيجريس المكسيكى أطاحت بأحلامه ووضعته فى صراع مع الأهلى على المركز الثالث.

 

فيريرا: ارفعوا رءوسكم البطل..  يتعثر ولا يسقط والقادم أفضل

على مدى الساعات الماضية وقبل انطلاق مباراة المركزين الثالث والرابع فى مونديال الاندية امام الاهلى , عقد المدير الفنى لفريق بالميراس ابيل فيريرا اكثر من جلسة نفسية للاعبيه, للخروج بهم من حالة الاحباط التى اصابتهم بعد الخسارة فى دور الاربعة امام تيجريس المكسيكى , وركز فيريرا على ضرورة استمرار المسيرة وعدم التأثر بما حدث سواء فى لقاء بطل افريقيا او فى بقية بطولات الموسم.

وكشفت صحيفة «او جلوب» عن انه بعد صافرة نهاية مباراة الفريق امام تيجريس فى الدوحة، بدأ المدرب بالفعل العمل على عدم ترك الإقصاء يؤثر على الفريق نفسيا, مشيرا الى انه يمكنهم العودة بالبرونزية بالإضافة الى لقب بطولة كأس البرازيل حيث من المقرر ان يلتقى فى المباراة النهائية جريميو.

واضافت ان كلمات المدير الفنى للاعبيه كانت واضحة خلال التدريب ايضا وابرزها ضرورة رفع رءوسهم وعدم الانحناء, وأن الفريق عليه ان يقاتل حتى النهاية, وقال «ليس حتى عندما نفوز فإن كل شيء على ما يرام، ولا عندما نخسر كل شيء سيئ , ما الذى أتى بنا إلى هنا؟ بالتأكيد حصولنا على لقب بطولة كبيرة ، ولابد من التعلم من أخطائنا، ومن الأشياء الجيدة التى فعلناها، لنبقى حازمين وأقوياء. يجب أن نشعر بألم الهزيمة، لكن يجب علينا المضى قدمًا والعمل بجدية أكبر وأفضل. هكذا يفعل الأبطال .»

واضافت الصحيفة أن كلام المدرب هو نفس ما كان يدور فى ذهن اللاعبين , فالتركيز ينصب الآن على رفع المعنويات وعدم التوقف عند هذه النقطة, وهو ما عبر عنه اللاعب غوستافو سكاربا بقوله « الأمر صعب بعد الهزيمة فى مثل هذه البطولة المهمة، لكننا محترفون ونحتاج إلى رفع رءوسنا، لدينا العديد من المشاكل المهمة , والوقت امامنا حتى تتلاشي».

 

مشجع كفيف للأهلى يحضر مباريات كأس العالم للأندية

تحدى المشجع المصرى إكرامى أحمد، مشجع فريق الأهلى، الإعاقة البصرية وحرص على دعم ومؤازرة فريقه وسط الآلاف من مشجعى بطل إفريقيا فى إستاد المدينة التعليمية، خلال منافسات كأس العالم للأندية،التى تستضيفها قطر للمرة الثانية على التوالى.

ويصف اكرامى أحمد، الذى ولد كفيفا، نفسه بـ «الأهلاوى منذ الطفولة»، وقد نشأ فى محافظة المنوفية،وشهد العصر الذهبى لفريق الأهلى، الذى ضم بين صفوفه عددا من ألمع نجوم كرة القدم، من بينهم محمد أبو تريكة، أحد أفضل اللاعبين فى تاريخ القارة، وحصد النادى آنذاك مجموعة كبيرة من الألقاب، ومن بينها ألقاب فى دورى أبطال إفريقيا.

ويقيم إكرامى البالغ من العمر 31 عاما فى العاصمة القطرية الدوحة، وهو متزوج وأب لطفلين، ويعمل مشرفا للبرامج فى مركز قطر الاجتماعى والثقافى للمكفوفين .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق