رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بورسعيد.. شاطئ البهجة طوال العام

رابحة سيف علام عدسة ــ أحمد عجمى

فور الدخول من بوابات المدينة الباسلة واستنشاق نسماتها، لابد أن يتخلل روحك سحرها الغامض. وما إن تصل إلى الشاطئ حتى تضع يديك على أحد أسرار هذا الجمال الخفي.

بثقة من دافع عن مصر ببسالة فى أوقات الحرب وتنعم برخائها فى أوقات السلم، يمتلك أهل هذه المدينة سر الحياة المبهجة تماماً كما يمتلكون هذا الشاطئ وهذا البحر وهذه السماء.

بهمة محترفين يستعدون للأوليمبياد، تراهم يتريضون بطول الشاطئ فى كل أوقات العام.

هنا على الشاطئ، المتعة مضاعفة للكبار والصغار.. مشهد كرنفالى مزدحم بعدد من الرياضات المبهجة، ما بين ركوب الخيل وسباق الدراجات البخارية الرباعية العجلات.. فضلاً عن المباريات الحامية لكرة المضرب الشاطئية.لا يمكن أن تكون بينهم ولا تشارك ولو بتشجيع اللعبة الحلوة.

وبعد اللعب والجرى والسباق يجلس الجميع على مفرش واحد على الرمال يتناولون أشهى الأصناف البورسعيدية..» أسماك مشوية وصيادية وكُبيبة الجمبرى وطواجن السيبيا والبطارخ وشوربة البَكلاويز» .. والحلو «الكاساتا والتمرية والمانـجائونا».

خير ختام لليوم يكون بجولة فى الأسواق حيث تجد الشباب يبيعون منتجاتهم بحماس من يطرح تحفاً نادرة فى المزادات العالمية ولكن بأسعار محلية. وعلى ضفاف القناة تجدهم يتنزهون ويلوحون بترحاب للسفن العابرة قبل أن يستقلوا المعدية التى تحملهم للضفة الأخرى فتتبعهم الطيور وتحلق فوقهم كمن يطمئن على أحبائه ويحيطهم برعايته.





رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق