رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

غضب وانقسام وهزيمة «الجمهورى».. حزب أتلفه ترامــب

إشراف - مروى محمد إبراهيم

الهزيمة التى منى بها الجمهوريون فى ولاية جورجيا الأمريكية تعكس تأثير الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب على الحزب الجمهوري، وكيف أن السنوات الأربع الماضية لن تنتهى بسهولة.

فترامب ترك بصمة ستستمر آثارها لفترة طويلة للغاية لا يعلم أحد أبعادها. فللمرة الأولى منذ 2008، يسيطر الديمقراطيون بشكل كامل على الكونجرس بغرفتيه، فى وقت يتزامن مع سيطرتهم على البيت الأبيض. وهو ما لم يتكرر كثيرا فى التاريخ الأمريكي.

ولكن هذه المرة، فإن أصابع الاتهام كلها تشير إلى ترامب. فالقاعدة الشعبية للحزب الجمهورى قررت تلقين حزبها درسا قاسيا لاستسلامه فى مواجهة الرئيس المنتهية ولايته.

فأحدث الاستطلاعات التى أجراها مركز «سيركل» للأبحاث بجامعة «توفتس» بولاية ماساتشوستس الأمريكية تؤكد أن خمس شباب الناخبين الموالين للجمهوريين فى 2018، أعطوا أصواتهم للديمقراطى جو بايدن فى 2020، وهو ما أرجعه المركز إلى رفضهم لسياسات حزبهم والتعنت الذى أبداه فى العديد من القضايا المعاصرة خلال الفترة الماضية.

فيبدو أن ترامب لم يكن الصورة الأمثل للحزب فى عيونهم. فأغلب الشباب أكدوا أن الحزب تجاهل قضايا مثل المناخ والعنصرية وغيرهما من الأزمات التى تقلق الشارع الأمريكي. وبالتالى كان عليهم توبيخه وحرمانه من أصواتهم. فى هذا الملف سنسعى للكشف عن تأثير الظاهرة الترامبية على الحياة السياسية فى أمريكا، وعلى الحزب الجمهورى ومستقبله.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق