رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الشرط القاسى

تزوجت من رجل وأنجبت ولدين وطلقت منه لأنى كرهت فيه تدخين الشيشة وتناول الخمور، وتزوجت من قريب لى، وظل أبنائى من زوجى الأول معى، وقد تعلموا، وتزوج الابن الأكبر فى شقة معنا بالعمارة، ثم توفى زوجى فتغيرت أحوالى المادية، ثمّ تزوج ابنى الثانى معى فى الشقة، وأنجب بنتا، ودخل فى تيار «الحبوب المخدرة»، وأدخلته أحد المستشفيات للعلاج، ولكن زوجته تركت البيت وطلبت الطلاق، وقالت إنها تكرهني، وهى حتى الآن عند أهلها، وتطالبنى بأن أترك البيت لكى ترجع، وتصر على ذلك، فماذا أفعل؟

 

 ولكاتبة هذه الرسالة أقول:

 

هناك جوانب غامضة كثيرة فى رسالتك المقتضبة، فما الذى دفع زوجة ابنك لهذا الطلب الغريب، وأنت تصرفين على البيت، وتتولين رعاية ابنك.. إنها بدلا من أن تؤازرك، وتساندك لكى يتخطى زوجها هذه المرحلة الصعبة، إذا بها تقف منك هذا الموقف المعاند.. إننى أطالبها بأن تستمع إلى صوت العقل والحكمة، وأن يتدخل أهلها لوقفها عند حدها، وإن لم تستجب، فلتفعل ما تريد ولتبحث لنفسها عن سكن آخر، ولكن لا تتركى بيتك تحت أى ظرف من الظروف، وأسأل الله لها الهداية، وهو على كل شىء قدير.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق