رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

النفوس الصافية

لى سؤال أرجو أن أجد لديك إجابة عليه، وهو عن الغيرة بين ابنة أختى وخطيبة ابنى، فلقد أثّر هذا الموضوع على علاقتى بأختى وابنتها، حيث إنهما لم يقدما الدعوة لخطيبة ابنى لحضور حفل زفافها، ولا لأهلها، مما تسبب فى إحداث شرخ كبير بين عائلتينا، والمشكلة الآن أن أخوتى وأهلى يلوموننى بأننى تعاملت مع الموضوع بأكبر من حجمه!

لقد أكدت أنا وابنى على أختى وابنتها أن يعزموهم، ولم أتوقع أن تفعل الغيرة دورها فى هذه المسألة، وليت أختى سكتت إذ أنها أخذت تكتب على الفيس بوك عن أن هناك قلوبا سوداء وحقودة، ومع ذلك يتعامل أهلى معهم بشكل عادى، فهل ترانى على حق، وما هو السبيل لتدارك الأمر، وتصفية النفوس وإعادة المياه إلى مجاريها؟.

 

 ولكاتبة هذه الرسالة أقول:

من السهل تجاوز هذه المسألة، فعدم الدعوة إلى حفل زفاف، ربما يرجع إلى قلة عدد المدعوين، وقصر الحضور على أقرب الناس، والتوسع فى الدعوة سوف يترتب عليه، عدم إرضاء آخرين، وهكذا، وأهلك لهم الحق فى موقفهم، وفى النهاية لا تكونى سببا فى القطيعة مع أختك، ومهدى الطريق لتسوية هذا الأمر بالتجاهل، ويمكنك زيارتها مع إحدى شقيقاتك، وعدم التطرق لهذا الأمر، وأعتقد أن الأمر كله سوف يتم تداركه، وستعود علاقتكما أفضل مما كانت عليه.. وعلى شقيقك الأكبر أن يعمل على تقريب المسافات بينكما بالحكمة والعقل والهدوء، وستكون النتيجة هى ما ترغبين فيها دون أن يشعر أحد بالحرج.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق