رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الشــك القاتـل

وسام عبد العليم

استشاط غضب الشاب من حديث الجيران عن شقيقته، وعاد إلى المنزل «كثور هائج» ليواجه شقيقته بما قاله له بعض أهالى المنطقة عن سمعتها و«جن جنونه» ولم يدر ماذا يفعل وظل يلتفت يميناً ويسارا ولم يجد سوى سكين حاد، وبكل ما أوتى من قوة انهال عليها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة وسقطت جثة هامدة على الأرض. 

مفاجأة من العيار الثقيل، فجرها المتهم بذبح شقيقته وطفليها بشبرا الخيمة، حيث اعترف بارتكاب الجريمة، بالإضافة إلى قتله طفل شقيقته الثاني، ووضعه فى جوال وألقى بجثته بالترعة لتضليل رجال المباحث الذين نجحوا فى كشف غموض تلك القضية التى هزت الرأى العام فى محافظة القليوبية، والقبض على المتهم الذى اعترف بارتكاب جريمته، انتقامًا لشرفه.

كان قسم شبرا الخيمة تلقى بلاغًا العثور على جثة سيدة تبلغ من العمر 26 سنة «ربة منزل» وكذلك جثتا طفليها 3 سنوات و4 سنوات، وقرر شقيقها أنها تعيش برفقتهما وأنه لدى عودته من العمل، فوجئ بالجريمة.

لكن التحريات توصلت إلى أن وراء ارتكاب الجريمة شقيق الضحية نفسه، الذى اعترف بأنه قام بخنق المجنى عليها حتى فقدت الوعي، ثم قام بذبحها وطفليها ووضع جثة أحدهما «4 سنوات» مع الأداة المستخدمة داخل حقيبة، واستقل توك توك خاصا بأحد أصدقائه وتوجه إلى ترعة الإسماعيلية، وألقى الحقيبة وبداخلها جثة الطفل من أعلى كوبرى سرياقوس، مبررا إلقاءه جثة نجل شقيقته الآخر بالترعة، لإيهام جهات التحقيق بأنها واقعة خطف.

وقد اصطحب فريق من النيابة العامة، المتهم إلى منزله بشبرا الخيمة، لتمثيل الجريمة كما خطط لها ونفذها من قبل، بحضور المعمل الجنائى وأدلى باعترافات تفصيلية، حيث قال إنها تزوجت مرتين وانفصلت، مضيفا أن الجيران خاضوا فى سيرتها بسبب سوء سلوكها، فلم يستطع تحمل ذلك ما دفعه لقتلها.

وأضاف المتهم، خلال التحقيقات التى أجريت معه، قائلا:قتلتها عشان أغسل شرفي.. ولست نادماً على قتلها.. نعم قتلتها لسوء سلوكها.. وغسلت عارى بيدي.. «فضحتنا وسط الجيران.. كل شوية تتجوز وتطلق».. فبتلك الكلمات أكد المتهم بقتل شقيقته فى، اعترافاته أمام النيابة، مبررا جريمته بشكه فى سلوكها، وسوء سمعتها.

وعن طريقة ارتكابه الجريمة، قال المتهم: «انتظرت عودتها للمنزل، وانتهزت وجودها مع طفليها فقط، ثم أجهزت عليها وخنقتها حتى فقدت الوعي، وبعدها ذبحتها، ولم أبال بدموع طفليها الصغيرين، ثم توجهت إليهما وذبحتهما أيضًا وكشف عن أن شقيقته المجنى عليها تزوجت مرتين وانفصلت، وأن الجيران خاضوا فى سيرتها بسبب سوء سلوكها، فلم يستطع تحمل ذلك ما دفعه لقتلها، فأمرت النيابة بحبس «محمد ج» 21 عاما، بتهمة قتل شقيقته «تيسير ج» 26 عاما، وطفليها «مازن وسيف» 4 و3 سنوات، بحجة شكه فى سلوكها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق