رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فضيحة «التزييف العميق» تطارد الإعلام البريطانى

كتبت ــ رحاب جودة خليفة

أثارت القناة التليفزيونية البريطانية الرابعة جدلاً ونقاشًا واسعا بعد بث فيديو مفبرك للملكة إليزابيث الثانية بتقنية»التزوير العميق»(ديب فيك) كبديل لبثها الاحتفالى التقليدي، على الهواء فى يوم عيد الميلاد.

وفيه يعرض المذيع مقطع فيديو مدته خمس دقائق معدل رقميًا يصور الملكة وأفكارها حول العام، بما فى ذلك رحيل الأمير هارى وميجان ماركل من العائلة المالكة وتورط دوق يورك الأمير أندرو مع رجل الأعمال الأمريكى جيفرى إبستين فى فضائح جنسية.

ويمكن أيضًا رؤية الملكة فى الفيديو، الذى قامت فيه بالأداء الصوتى الممثلة ديبرا ستيفنسون، وهى تؤدى رقصة مأخوذة من منصة التواصل الاجتماعى «تيك توك».

وقالت القناة الرابعة إن الهدف من البث هو إعطاء «تحذير صارخ» بشأن تهديد الأخبار الكاذبة فى العصر الرقمي، ووصف مدير برامجها، إيان كاتز، الفيديو بأنه «تذكير قوى بأننا لم نعد نثق فيما تراه عيوننا.»

يأتى ذلك فى الوقت الذى أثنت فيه الملكة إليزابيث الثانية على العاملين فى الخطوط الأمامية لجهودهم خلال أزمة وباء كورونا، معربة عن مدى «تأثرها» بـ «الروح الهادئة التى لا تقهر» التى أظهرها البريطانيون خلال العام الماضي. وقالت لكل من يشعرون بالوحدة خلال فترة الكريسماس» «لستم وحدكم».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق