رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

شبكة «الأمطار»

بريد;

أصبح ملف شبكات تصريف مياه الأمطار من البنية التحتية من أهم الملفات الواجب الاهتمام بها لمواجهة آثار التغييرات المناخية الشديدة والطقس السيئ إذ لم يتوقع خبراء الطقس أن تكون كميات المياه والأمطار بهذا الحجم المتضاعف عدة مرات، ولم ينتبه خبراء الطرق إلى ذلك اعتقادا أن مناخ مصر غير قابل للتغيير فلم يصمموا الطرق ذات الميول المناسبة أو ينفذوا شبكات حديثة منفصلة لتصريف مياه الأمطار على أساس استشراف المستقبل. فكانت النتيجة صناعة بحيرات من المياه فى الشوارع والميادين وداخل الأنفاق بكل أنحاء الجمهورية.

ومن المؤكد أن الاختيار الأمثل لمواجهة هذه الكوارث لا يكون برد الفعل أو العلاج بالمسكنات مثل استخدام سيارات الشفط وكسح المياه أو الاعتماد على شبكات الصرف الصحى التى لم تعد قادرة على استيعاب هذه المليارات المكعبة من مياه الأمطار «وعاصفة التنين» ليست ببعيدة.

الحل الدائم هو وضع آليات لخطة قومية تقنية على مستوى الجمهورية وفق برنامج زمنى لتنفيذ شبكات حديدة لتصريف مياه الأمطار وتكون منفصلة عن شبكات الصرف الصحى ومؤسسة على قواعد علمية حديثة، فضلا عن تعظيم الاستفادة من مياه الأمطار العذبة فى ربطها بنهر النيل أو تخزينها داخل «صحارات» فى المناطق البعيدة وكذلك رى المسطحات الزراعية واستخدامها فى التنمية المستدامة.

إن تكلفة الاستثمار فى بناء شبكات جديدة لتصريف مياه الأمطار ربما تكون عالية الثمن ولكن عائدها أعظم فى المحافظة على أمن وسلامة المواطن والمحافظة على سلامة الطرق والمبانى، فضلا عن تعظيم الاستفادة بمياه الأمطار.

د. عادل منصور الشرقاوى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق