رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ختام ملتقى الأقصر الدولى للتصوير

الأقصر ــ نهلة عابدين

انتهت فاعليات ملتقى الأقصر الدولى للتصوير فى دورته الـ13. وإذا كان «كورونا» قد منع الفنانين الأجانب من المشاركة فى هذه الدورة، فإن المشاركة الشبابية للفنانين المصريين والعرب أضفت روحا جديدة للملتقى، من خلال اللوحات الزيتية التى عكست رغبتهم فى إحياء الفن التشكيلى رغم أنف كورونا.

وفى تصريح لـ«الأهرام»، قال د. فتحى عبدالوهاب، رئيس صندوق التنمية الثقافية منظم الملتقى: ليست هناك نية فى إلغاء أى حدث ثقافى بسبب «كورونا»، مؤكدا أن ملتقى الأقصر للتصوير الدولى أقيم فى موعده، لأن الصندوق حريص على إقامة جميع أنشطته وفاعلياته بشكل طبيعى، حرصا منه على عدم تأثر الحركة اللوجستية، وكذلك العاملون فى كواليس هذه الفاعليات.

وبخصوص مشاركة الشباب فى دورة هذا العام، أوضح أنه تم اختيار جيل من شباب الفنانين خريجى كليات الفنون الجميلة والتربية الفنية من كل محافظات مصر، واطلق على هذه الدورة «دورة الشباب».

وعلى هامش الختام، تم تكريم الفنان د. مصطفى عبدالمعطى، أستاذ الفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية، من خلال ندوة أقيمت له، حضرها شباب التشكيليين الذين استمعوا إلى تجربته الفنية ومراحل حياته، فى محاولة لربطهم بعمالقة الحركة التشكيلية فى مصر.

وقال «عبدالمعطى»، موجها حديثه للشباب: الفن لا بد من التعامل معه بشكل واضح، لما تمثله الكتلة البيضاء المصمتة (اللوحة الفارغة) من تحديات، تظهر من خلالها قوة وإمكانات الفنان.

كما شهد الختام تكريم الفنانين المشاركين، وإقامة معرض لأعمالهم، وفقرة فنية قدمها أساتذة بيت العود.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق