رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

منابر مملوكية فى حماية «الحواجز الزجاجية»

نسمة رضا

على مدى أكثر من خمسة قرون، تعرض 40 منبرا مملوكيا فائقى الجمال لمختلف أشكال السرقات والنهب والتخريب، وذلك على الرغم من كل ما تحمله هذه المنابر من سمات متفردة لجمال الفن الإسلامي.

وبجانب السرقات، كانت الاعتداءات على أجسام المنابر بأشكال مختلفة أمرا غاية فى الإهمال، ما بين تثبيت جهاز راديو فى أحد جوانب المنبر ، أو دق مسمار لتثبيت تقويم سنوى أو حتى ثقبها من أجل تمرير أسلاك كهربائية.

ومن هنا جاءت الفكرة بتركيب حاجز حماية زجاجى شفاف، لوقف هذا النزيف فى بدن التراث الإنساني، للحفاظ على المنبر فى موقعه متكاملا يقوم بكل وظائفه.

البداية كانت من عند منبر سيدى السلطان أبو العلا ذى التصميم الفريد، الذى قيل عنه إنه «فخر المنابر الإسلامية فى دولة المماليك الجراكسة».

وهذا هو المنبر الوحيد الذى ظهر عليه اسم الصانع: «نجارة العبد الفقير إلى الله تعالى الراجى عفو ربه الكريم على بن طنين بمقام سيدى حسين أبو على نفعنا الله».

ووقع الاختيار الثانى على منبر القاضى يحيى زين الدين، وهو منبر من عصر السلطان جقمق، يحتفظ برنك الدواة، مما يؤكد احتفاظ القاضى يحيى بمكانته، كواحد من طائفة أرباب الأقلام والكتبة.

وإلى جانب هذين المنبرين، سيتم اختيار ثلاثة منابر إضافية، لإحاطتها بهذا الحاجز الزجاجى مع صيانة وحماية بقية المنابر المملوكية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق