رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أسعار الحديد تعود لما قبل «كورونا»

كتبت ــ ايمان عراقى

مع الآثار الاقتصادية لجائحة كورونا وعملية الاغلاق للعديد من الانشطة كان قطاع المعادن خاصة الحديد من اشد القطاعات المتأثرة بالازمة حيث عانت من انخفاض الاسعار وتراجع المبيعات فى ظل تباطؤ حركة البناء والعمران.المهندس حسن المراكبى عضو اتحاد الصناعات المصرية قال انه خلال أزمة كورونا انهارت أسعار الحديد فى العالم نظرا لتوقف الحياة الاقتصادية فى ظل الإجراءات الاحترازية ولم تكن السوق المصرية استثناء من ذلك حيث انخفضت الأسعار من 11800 جنيه عند أقصى مستوياتها لتصل إلى 9980 جنيه عند اقل نقطة فى ذروة أزمة «كوفيد19» خلال الربع الثانى من العام وبانخفاض قدره 1820 جنيه طن.

وأشار إلى انه على الرغم من الزيادات الأخيرة فى الأسعار والبالغة 1000 جنيه إلا أننا مازلنا أقل من أسعار العام الماضي، بل أقل من أسعار الربع الثانى 2018 حيث كانت الأسعار تزيد عما هى الآن بمقدار 1500 جنيه حيث وصلت إلى 12800 جنيه. وأوضح أن كثيرا من مصانع الصلب أغلقت أبوابها هذا العام نتيجة لما أطلق علية الخبراء «تدمير الطلب» إلا أنه فى أعقاب التعافى الذى شهدته الصين والدول الآسيوية الأخرى تبعته الأسواق الأوروبية وأخيراً السوق الأمريكية بدأ الطلب فى الارتفاع مجدداً ولكن بصورة أسرع بكثير من عودة الإنتاج المتوقف.

وأضاف انه نتيجة لذلك أصبحت هناك فجوة كبيرة بين العرض والطلب أدت إلى زيادة الأسعار العالمية بنحو 100 دولار خلال الشهرين الماضيين حيث كان سعر تصدير الحديد من تركيا ثانى اكبر المصدرين العالميين - 445 دولارا للطن خلال شهر سبتمبر قفزت إلى 550 دولارا للطن فى نهاية شهر نوفمبر وتأتى تلك الزيادات نتيجة الارتفاع الهائل فى أسعار الخامات وبمعدلات لم نشهدها منذ عام 2008.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق