رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عرايس بكار

رانيا رفاعى عدسة ــ محمد منير

عندما كانوا يسألونه وهو طفل صغير: ماذا تحب أن تكون عندما تكبر «ضابط أم طبيب أم مهندس»؟ لم تكن لديه سوى إجابة واحدة لا تتغير .. فنان.

وبالفعل اليوم كل شىء فى ورشة محمد فايز بكار يؤكد أنه فنان متعدد المواهب.. وبالتحديد عيون عرائسه التى تجلس فى بهجة تراقبه وهو يعمل بإخلاص ليضيف إليهم عضواً جديداً.

هو ابن محافظة الوادى الجديد وتحديدا عزبة بئر 7 بقرية تنيدة الواحات الداخلة.. وكذلك ابن لكلية التربية الفنية جامعة حلوان لديه حلم واحد فقط أن يكون صاحب خشبة مسرح عرائس ينفذ عليها عروضاً من جميع أنحاء العالم..

منذ ١٥ عاماً وهو هنا يرسم الشخصية أولا على الورق ، ثم يخرط الخشب و ينحته و يضيف عليه من عجينة الورق ويمرر الخيوط بين مفاصل جسدها ويحيك لها ملابسها وشعرها.. يحركها وكأنها تنطق كلمات النص المكتوب ويجرى لها عمليات صيانة إن لزم الأمر.

مسرح العرائس والكثير من البرامج والعروض المسرحية فى مصر والعالم العربى يستعينون ببكار اليوم لكنه مازال يحلم بما هو أكثر، لذلك لم يتوقف عن البحث والدراسة منذ تخرجه فى عام 2008، فهو يعكف الآن على إعداد رسالة ماجيستير فى فن صناعة العرائس يأمل فى أن تكون مرجعا لكل الموهوبين والدارسين فى هذا المجال.

ورغم كل كلمات الثناء على حرفيته فى هذا المجال، إلا أن أكبر شهادة حصل عليها بكار كانت حين أرسلت له والدة طفل مصاب بالتوحد وفرط الحركة تشكره لأن العروسة التى صنعها لابنها جعلته أكثر قدرة على التركيز والتحكم فى حركته.








رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق