رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أعقاب السجائر تؤرق جنيف!

جنيف (سويسرا) ــ د.آمال عويضة
أعقاب السجائر تؤرق جنيف!

10٫3 ملايين عقب سيجارة تؤرق مدينة جنيف شهريًا، للدرجة التى شهدت إطلاق حملة «أوقفوا أعقاب السجائر» بدعم من مجلس المدينة والمقاطعة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه. نيكولا كومبيرو أحد أبناء مدينة نيون القريبة من جنيف، وأشهر المدافعين عن حق المدينة فى بيئة نظيفة.

نذر الناشط كومبيرو وقته كفنان جرافيتى وجهده العضلى للدفاع عن البيئة فى بلده، معتبرًا نفسه «مواطنًا عالميًا»، وأن ما يحدث فى شارعه من تلوث بيئى يمتد لأطراف الكرة الأرضية. بعد سنوات من العمل فى مجال مكافحة الإسراف الغذائى والتلوث فى مدينته، نقل كومبيرو نشاطه إلى المدينة الدولية لتفعيل المطالبات لشركات السجائر الكبرى بالبدء فى تخفيض المواد الضارة بالبيئة فى السجائر. ومن جهة أخري، نظم كومبيرو عدة أنشطة بمساعدة آخرين لإنقاذ المدينة من تلوث بصرى يشوه شوارعها جراء إلقاء أعقاب السجائر فضلًا عن التلوث البيئى، حيث يتسبب عقب سيجارة واحدة فى تلوث نحو 500 لتر من الماء لاحتوائه على نحو 4 آلاف عنصر من مواد سامة ومركبات كيميائية قادرة على تدمير الحياة البرية والزراعية وعلى وجه الخصوص المسطحات المائية فى المدينة من أنهار ونهيرات وبحيرتها التى تعد واحدة من أكبر المسطحات المائية فى أوروبا.

على صعيد آخر رسمي، تواصل إدارة الطرق بالمقاطعة حملاتها المبتكرة لتحجيم الظاهرة والتى كان من بينها لافتات ولقطات دعائية، وحملة مبتكرة لمدة شهر جابت فيها المدينة دراجات مجهزة بكاميرات لتقدير أعداد أعقاب السجائر الملقاة، ومشاركة الرقم يوميًا عبر «عدادات» اتخذت مكانها فى خمسة أماكن يؤمها آلاف المارة يوميًا: ميادين مولارد وبل آير والملاحة، ومتنزه باستيون، ومحطة كورنفان للقطار. وهكذا، تمكن سكان جنيف من مراقبة الظاهرة يوميًا حيث تجاوز ما تم جمعه فى خلال شهرين نحو 20 مليون عقب سيجارة، فى الوقت الذى تم فيه تثبيت ما يقرب من 8 آلاف منفضة سجائر لتشجيع المدخنين على التخلص من مخلفات سجائرهم فى الأماكن المخصصة. فلا تخلو محطة نقل عام ولا سلة نفايات صغيرة أو كبيرة من منافض معدنية لتفادي إلقاء الأعقاب فى الشوارع والمتنزهات وأصص الزرع والمجارى المائية. وذلك في حين تشهد المدينة انتشار ظاهرة تدخين السجائر الإلكترونية، إلا أنها لم تخفف بعد من مشاكل بيئية جمة تتعرض لها سويسرا بسبب مخلفات السجائر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق